العملة الأميركية
العملة الأميركية

نشر موقع فورين بوليسي قائمة أقوى الشركات في العالم التي تقدر مداخيلها بأكثر من موازنات بعض الدول العربية والإفريقية.

وقد تربعت على هذا التصنيف شركة وولمارت الأميركية، وقدرت مداخيلها السنوية بـ 486 مليار دولار، وهو رقم كبير جدا إذا قورن بميزانية بعض الدول النامية.

إقرأ أيضا: فوارق الدخل في الولايات المتحدة.. هل نشهد أفول الحلم الأميركي؟

ندعوك لاكتشاف قائمة بأضخم ميزانيات الشركات في العالم ومداخيلها السنوية: 

وولمارت:

المداخيل السنوية: 486 مليار دولار

محلات وولمارت الأميركية

​​​إكسون موبيل:

المداخيل السنوية: 269 مليار دولار

محطة وقود إكسون

​​​روايال دوتش شيل:

المداخيل السنوية: 265 مليار دولار

محطة وقود شيل

​​​آبل:

المداخيل السنوية: 234 مليار دولار

شعار آبل

​​​غلونكور:

المداخيل السنوية: 221 مليار دولار

مقر شركة غلونكور

​​​​سامسونغ الكترونكس:

المداخيل السنوية: 163 مليار دولار

محلات سامسونغ

​​​آمازون:

المداخيل السنوية: 107 مليار دولار

شعار خدمة آمازون

​​​ميكروسوفت:

المداخيل السنوية: 94 مليار دولار

مقر شركة مايكروسوفت

​​​​نيستلي:

المداخيل السنوية: 93 مليار دولار

شعار نيستلي

​​​​ألفابيت:

المداخيل السنوية: 75 مليار دولار

شركة آلفابيت المالكة لموقع غوغل

​​​​أوبر Uber : 

المداخيل السنوية: 62 مليار دولار

خدمة أوبر

​​​​هوايي تكنولوجيز:

المداخيل السنوية: 60 مليار دولار

شعار شركة هوايي للاتصالات

​​​​فودافون:

المداخيل السنوية: 60 مليار دولار

شعار مؤسسة فودافون

​​​مايرسك:

المداخيل السنوية: 40 مليار دولار

شركة مايرسك

​​​​غولدمان ساكس:

المداخيل السنوية: 34 مليار دولار

بناية غولدمان ساكس في نيويورك

​​​​هاليبورتون:

المداخيل السنوية: 33 مليار دولار

إعلان لشركة هاليبورتون

​​​​ماكدونالدز:

المداخيل السنوية: 25 مليار دولار

سلسلة مطاعم ماكدونالدز

​​​​إمارات:

المداخيل السنوية: 24 مليار دولار

طائرة من أسطول إمارات

​​​​فيسبوك:

المداخيل السنوية: 18 مليار دولار

شعار فيسبوك

​​​​تويتر:

المداخيل السنوية: 2.2 مليار دولار 

شعار تويتر

​​​

المصدر: فورين بوليسي

دونالد ترامب يصافح مؤيديه
دونالد ترامب يصافح مؤيديه

في أكثر من خطاب، دعا رجل الأعمال والمتصدر للمرشحين الجمهوريين في السباق الرئاسي دونالد ترامب إلى منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة، ومراقبة المساجد.

مسلمون كثر حول العالم رفضوا ما أدلى به ترامب واعتبروا أن كلامه لا يعدو كونه "عنصرية" تجاه الدين الإسلامي.

ومع ذلك، لا يزال هذا الجمهوري الأوفر حظا لدى بعض الناخبين في المجتمع المسلم الأميركي الذي يضم 3.3 مليون شخص يمثلون ما يقرب من واحد في المئة من سكان الولايات المتحدة.

فقد أظهر استطلاع حديث للرأي أجراه مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية (كير) لألفي ناخب مسلم في ست ولايات أميركية، أن ترامب يأتي في المركز الثالث بعد المرشحين الديموقراطيين هيلاري كلينتون وبيرني ساندرز، مع إعلان 11 في المئة منهم نيتهم دعمه.

مجلة التايم الأميركية نقلت آراء ثلاثة مسلمين من مؤيدي ترامب، هنا أبرزها:

آدم وارشوير (37 عاما):

ولد لأب يهودي وأم مسيحية، وأصبح مسلما صوفيا في عمر الـ22.

يعتزم هذا الشاب دعم ترامب، ويعتقد أن الأخير لا يريد حظر دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة بسبب كراهيته لهم، ولكن لأنه يريد إيجاد حل لمشكلة الإرهاب، حسب تعبيره.

ويضيف أن الجماعات الإرهابية مثل تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" تضرّ بالإسلام، ويتساءل عمن سيصبح مسلما عندما يترافق الإسلام مع الإرهاب.

ويعطي مثالا حول كيفية طرح ترامب للمشاكل عبر اقتراحه بناء جدار على طول الحدود مع المكسيك، ما يحل مشكلة الهجرة، حسب رأيه.

عمر القادري (52 عاما):

اكتسب القادري الجنسية الأميركية بعد أن هاجر إلى الولايات المتحدة من سورية في العام 1990.

ينوي التصويت لترامب في الانتخابات التمهيدية في ولاية فلوريدا، بعد أن رأى العجز وعدم الاستقرار في الاقتصاد والبطالة في أميركا، في عهد الرئيس الحالي وفقا لتعبيره.

يقول إن اللغة المعادية للإسلام التي يعتمدها ترامب ازعجته في البداية، ولكنه تخطى الأمر لاحقا.

رائد حمدان (41 عاما):

هاجر والداه إلى الولايات المتحدة من فلسطين. يقول إنه يهتم بالتصويت لترامب في الانتخابات التمهيدية في ولاية فلوريدا، لأن ترامب هو المرشح الوحيد الذي قال إنه سيعطي الأولوية لصنع السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

يضيف أنه لا يؤيد ترامب 100 بالمئة بسبب تصريحاته عن المسلمين، مستدركا أن هذا المرشح لديه القدرة على التمويل الذاتي ولا يبحث عن صدقات من الآخرين، حسب ما قال.

ديربورن تصوّت لترامب؟

وفي هذا الصدد، تكثر التساؤلات حول كسب ترامب مدينة ديربورن في ولاية ميشيغان، وهي واحدة من أكبر تجمعات العرب في الولايات المتحدة، إذ حاز ترامب على ورقة رابحة من عدد وفير من الناخبين الجمهوريين في ديربورن خلال الانتخابات التمهيدية لعام 2016.

​​وترافق ذلك مع تغريدات على موقع تويتر، منها ساخرة وأخرى مقرة بما جرى:

​​​​

​​المصدر: موقع راديو سوا