إيرانيات في طهران- أرشيف
إيرانيات في طهران- أرشيف

أوقفت السلطات الإيرانية ثمانية أشخاص على صلة بعالم الأزياء، بتهمة ترويج "ثقافة معادية للإسلام"، بسبب نشرهم صور نساء غير محجبات على إنستاغرام.

وقال القاضي في محكمة جرائم الإنترنت جواد بابائي في تصريحات للتلفزيون الرسمي مساء الأحد "لقد وجدنا أن 20 في المئة من شبكة إنستاغرام في إيران تهيمن عليها أوساط الموضة".

وأشار القاضي إلى أن المعتقلين الثمانية "كانوا ينشرون محتوى غير أخلاقي وثقافة معادية للإسلام" بما في ذلك صور لعارضات أزياء غير محجبات. وقال إن من واجب القضاء "التحرك ضد أولئك الذين يرتكبون هذه الجرائم بطريقة منظمة".

وأوضح القاضي أن 60 في المئة من المستخدمين الإيرانيين لإنستاغرام، الذي يلقى شعبية كبيرة في الجمهورية الإسلامية حيث تحظر السلطات فيسبوك وتويتر، يتابعون تلك الصفحات.

وإضافة إلى الاعتقالات، تم اتخاذ إجراءات وإصدار تحذيرات في حق 21 شخصا آخرين.

وبث التلفزيون الحكومي مساء الأحد على الهواء مباشرة فقرة ظهرت فيها عارضة الأزياء إلهام عرب بصورة "طوعية" لتعرب لمدعي عام طهران عن أسفها لتصرفاتها، بما في ذلك نشر صورها من دون حجاب على شبكات التواصل الاجتماعي، ونصحت الإيرانيات بعدم ارتكاب "الخطأ" ذاته.

وفي ما يلي بعض الصور لإيرانيات من المولعات بالأزياء على إنستغرام.:

​​​​

​​​​

​​

وفي آذار/مارس من هذا العام، أعلن المتحدث باسم السلطة القضائية غلام حسين محسني إيجائي توقيف "ثماني عارضات، تم الإفراج عن بعضهن بكفالة، فيما البعض الآخر متهم بنشر الدعارة وبالفساد". ولم يتضح إن كانت هناك صلة بين أولئك العارضات والاعتقالات التي تحدث عنها بابائي الأحد.

ومنذ عامين، حددت عملية "العنكبوت 2" القضائية ما مجموعه 170 شخصا يديرون صفحات على إنستاغرام، بينهم 59 يعملون في التصوير والماكياج، و58 من عارضات الأزياء و51 مدير دار أزياء، وفقا لبيان رسمي.

المصدر: دنيا

فتيات ايرانيات
فتيات ايرانيات

في إيران دفعت فتاتان غرامة قيمتها 260 دولارا، والسبب ارتداء الحجاب "بشكل سيئ"، أي الحجاب غير الكامل، حسبما أكدت وسائل إعلام إيرانية الأربعاء.

ونقلت صحيفة أرمان الإيرانية عن مصدر قضائي قوله إن "السلطات تقوم بالنظر في العديد من الملفات في إطار مكافحة ارتداء الحجاب بشكل سيئ".

وتم الحكم في حالتين بدفع غرامة قيمتها تسعة ملايين ريال إيراني، وهو مايعادل 260 دولارا أميركيا.

ومنذ قيام الثورة الإسلامية في إيران عام 1979، أصبح ارتداء الحجاب إلزاميا لجميع النساء الإيرانيات والأجنبيات على السواء.

لكن منذ منتصف التسعينيات، بات هناك تراخ تدريجي في ارتداء الحجاب.

وقامت الشرطة بعدة حملات في السنوات الأخيرة لفرض احترام هذا الأمر الإلزامي.

روحاني يدعو للانفتاح؟

ويدعو الرئيس الإيراني حسن روحاني، الذي انتخب في حزيران/ يونيو 2013، إلى مزيد من الانفتاح السياسي والاجتماعي، لا سيما فيما يتعلق بالامتثال لقواعد اللباس.

لكن في مطلع الشهر الجاري، أعلن مسؤول في الشرطة أن كل سيارة تقودها امرأة غير محجبة أو أنها تقل نساء غير محجبات ستتم مصادرتها.

سهرات مختلطة

من جهة أخرى، أعلن المسؤول القضائي استدعاء المسؤولين عن 73 مبنى خلال الأشهر الستة الماضية في إطار مكافحة "سهرات" مختلطة.

وقال "منذ ذلك الحين، تراجع عدد السهرات بشكل حاد مقارنة بالعام الماضي".

ويحظر القانون أيضا أمسيات مشتركة بين الرجال والنساء غير المتزوجين.