تأثيرات التغير المناخي
تأثيرات التغير المناخي | Source: Courtesy Image

قد تكون ممن يهتمون بمتابعة تأثيرات التغير المناخي على الطبيعة، لكنك ربما لم تتخيل أن تصل انعكاساته إليك بشكل مباشر في السنوات المقبلة، إذ أشارت دراسة أميركية جديدة إلى أن جيبك سيتأثر مع حلول سنة 2050.

أجل، جيبك قد لا تجد فيه النقود التي تتوقع بسبب التغير المناخي، الأمر ليس مزحة حسب باحثين في مؤسسة "نيسكت جين" "NextGen"،  التي يوجد مقرها في مدينة سان فرانسيسكو الأميركية.

وحسب الدراسة، فإن معدل الدخل الفردي سينخفض بنسبة 23 في المئة بحلول عام 2100 إذا لم يتحرك العالم لكبح جماح التأثيرات السلبية الناجمة عن الاحتباس الحراري.

وتوقع الباحثون أن يخسر المواطن الأميركي معدل خمسة في المئة من دخله السنوي بحلول العام 2050 إذا استمرت التغييرات المناخية.

باقة من التغريدات تتحدث عن تأثيرات التغير المناخي:​

​​​​

​​

​​​​

​​فيروسات خامدة

وقبل أيام من نشر هذه الدراسة، كشف تقرير ميداني لوكالة الصحافة الفرنسية عن تأثيرات أخرى مباشرة على الإنسان سببها التغيرات المناخية.

وأفاد التقرير، استنادا على معطيات رسمية روسية، بأن ذوبان الجليد في المناطق الواقعة شمال البلاد يهدد بانتشار فيروسات قاتلة تصيب الإنسان والحيوان على حد سواء.

وظلت تلك الفيروسات نائمة لآلاف السنين، لكن ذوبان الجليد أدى إلى تعرية جثث حيوانات نافقة بسبب فيروسات مثل الجمرة الخبيثة، وهو ما يهدد بانتقالها إلى البشر.

وبدت التأثيرات واضحة مع تسجيل حالة وفاة لطفل متأثر بمرض الجمرة الخبيثة وإصابة 23 آخرين بالمرض ذاته في شبه جزيرة يامال، الواقعة على بعد 2500 كيلومتر شمال شرق موسكو.

وكشفت دراسة سابقة أن من بين التأثيرات المباشرة على الإنسان انخفاض معدلات الولادات الناجمة عن نقص الخصوبة بسبب التغير المناخي، فضلا عن دوره في تزايد الوفيات الناجمة عن أمراض القلب ومشاكل التنفس.

وتتوقع منظمة أوكسفام أن يؤدي التغير المناخي إلى ارتفاع أسعار الغذاء بـ 60 في المئة سنة 2030.

 

المصدر: موقع "الحرة"/أ ف ب

سجلت سنة 2016 أعلى درجات الحرارة في عدد من دول العالم
سجلت سنة 2016 أعلى درجات الحرارة في عدد من دول العالم | Source: Courtesy Image

ساهم التغير المناخي الذي يمر به كوكب الأرض حاليا في زيادة درجات الحرارة بصورة ملحوظة في بعض المناطق التي تتشارك في خصائص معينة، كالمناطق الصحراوية التي تفتقر إلى تربة رطبة، أو المساحات الشاسعة التي تتعرض أسطحها بصورة مباشرة لأشعة الشمس دون أن تتعرض لها السحب.

ومن إثيوبيا بقارة أفريقيا إلى العالم الجديد بأستراليا، توجد العديد من المناطق التي تتميز بدرجات حرارة شديدة الارتفاع، لدرجة تجعلها غير قابلة للحياة. 

  • دلّول (إثيوبيا) 
دلّول، إثيوبيا

​​

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تقع منطقة دلّول بإثيوبيا في منخفض قاري، وتعد منطقة بركانية نشطة. وعلى الرغم من كون المنطقة مستعمرة تعدين بالستينيات، إلا أنها خالية من معالم الحياة حاليا بسبب درجة حرارتها المرتفعة، حيث تتخطى 40 درجة مئوية. 

  • كوبر بيدي (أستراليا)
كوبر بيدي، أستراليا

​​

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تتجاوز درجة الحرارة في منطقة كوبر بيدي بأستراليا 40 درجة مئوية في الظل، الأمر الذي أجبر قاطني هذه المنطقة على حفر خنادق للعيش بها هربا من حرارة الشمس. 

  • العزيزية (ليبيا)
العزيزية، ليبيا

​​

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تصل درجة حرارة منطقة العزيزية بليبيا، رغم قربها من البحر المتوسط، إلى 50 درجة مئوية. 

  • وادي حلفا (السودان) 
وادي حلفا، السودان

​​

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تقع منطقة وادي حلفا على الحدود المصرية - السودانية، وقد شهدت هذه المنطقة شديدة الحرارة درجات حرارة عالية وصلت إلى 55 درجة مئوية في بعض أوقات السنة، الأمر الذي يجعلها أكثر أماكن العالم حرارة. 

  • الربع الخالي (السعودية)
صحراء الربع الخالي، السعودية

​​

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تغطي صحراء الربع الخالي حوالى ثلث مساحة الصحراء العربية بالمملكة العربية السعودية، وتصل درجات الحرارة بها إلى حوالى 60 درجة مئوية. 

  • ديث فالي (الولايات المتحدة الأميركية)
ديث فالي، الولايات المتحدة الأميركية

​​

 

 

 

 

 

 

 

أطلق على هذه المنطقة اسم "وادي الموت" لحرارتها وجفافها الشديد، حيث تصل درجة الحرارة إلى 56 درجة، وتعد أكثر المناطق جفافا في أميركا الشمالية.

  • ذا فليمينغ ماونتن (الصين ) 
ذا فليمينغ ماونتن، الصين

​​

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يتميز هذا الجبل في الصين برماله الحمراء ودرجات الحرارة المرتفعة، إذا سجلت ناسا في هذه المنطقة درجة حرارة تصل إلى 66 درجة مئوية عام 2008. 

  • قبلي (تونس)
قبلي، تونس

​​

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تصل درجة الحرارة في منطقة قبلي بتونس إلى 55 درجة مئوية، الأمر الذي يجعلها من أكثر المناطق حرارة بالعالم. 

  • غدامس (ليبيا)

​​

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تقع واحة غدامس وسط الصحراء الليبية، وتصل درجات الحرارة بها إلى حوالي 50 درجة مئوية. 

  • تمبكتو (مالي )
تمبكتو، مالي

​​

تصل درجات الحرارة في مدينة تمبكتو المالية إلى حوالي 55 درجة مئوية، وتعد من الأماكن المهددة بالتصحر وازدياد نسبة الجفاف بها كل عام. 

 

المصدر: بيزنيس انسايدر