ريتال وريتاج من السودان
ريتال وريتاج من السودان

ملتصقون في الرحم وعند الولادة، ومرتبطون لبقية حياتهم. هكذا تكون التوائم السيامية، لا تقدر على الحركة فرادى، ولا تستطيع ممارسة حياتها بطريقة طبيعية. 

وتعد ظاهرة التوائم "الملتصقة" شديدة الندرة، إذ تحدث في كل ولادة واحدة بين 50 ألف ولادة، إلا أنها تمثل تحديا علميا لدى الأطباء في محاولة فصلهم، وتثير تعاطفا لدى الجمهور لتلك الحياة التي لم يختاروها. 

وفيما يلي أبرز التوائم السياسية في دول الشرق الأوسط: 

  • دعاء وإحسان (المغرب)
دعاء وإحسان من المغرب

​​​

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

دعاء وإحسان هما طفلتان مغربيتان، ولدتا عام 2007، ولم يكن فصلهما ممكنا لولادتهما "بعقل واحد". 

وتعد حالة دعاء وإحسان من الحالات النادرة التي تقدر بواقع 1 إلى 2.5 مليون حالة ولادة. 

وتشير بعض الدراسات العلمية إلى أن التوائم الذين يتشاركون العقل نفسه، يتشاركون الأحاسيس المختلفة، ففي تجربة على توأم يتشاركا العقل نفسه، كريستا وتاتانيا هوجان، لوحظ أن تاتانيا تبدأ بالبكاء عندما يتم سحب عينة دم من كريستا. 

  • أحمد ومحمد (مصر) 
أحمد ومحمد من مصر

​​

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بعد عملية جراحية استمرت لـ 34 ساعة متواصلة بولاية دالاس الأميركية، نجح فريق الجراحين في فصل التوأم المصري أحمد ومحمد الملتصق من ناحية الرأس عام 2003. 

وكانت عملية الفصل ممكنة بسبب امتلاك كلِِ منهما لعقل منفصل. 

واستقر التوأمان في دالاس بعد العملية الجراحية لعامين حتى يتم ترميم الجمجتين. 

ويعيش الطفلان حاليا حياة طبيعية بفضل الجراحة الناجحة. 

أحمد ومحمد بعد عملية الفصل

​​

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  • ريتال وريتاج (السودان) 
ريتال وريتاج من السودان

​​

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ولدت ريتال وريتاج في العاصمة السودانية الخرطوم عام 2010 برأسين ملتصقين. 

وفي عام 2011، نجح الأطباء بمعهد للجراحة في العاصمة البريطانية لندن في فصل التوأم الملتصق، في عملية تكونت من أربع مراحل على مدار ثلاثة شهور. 

التوأم بعد نجاح عملية الفصل

​​

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  • حسن وحسين (العراق)
حسن وحسين من العراق

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يعد التوأم العراقي الملتصق من البطن والحوض أول حالة من نوعها في العراق.

ونُقل "حسن وحسين" عام 2002 إلى مدينة دبي بالإمارات العربية المتحدة لفصلهما، في عملية ناجحة استغرقت 11 ساعة وقام بها 13 طبيبا. 

والدا حسن وحسين ينظران إلى طفليهما قبل دخولهما غرفة العمليات بدبي

​​

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  • الصفا والمروة (المغرب)
الصفا والمروة من المغرب

​​

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

نجح فريق طبي يتكون من 24 فردا بفصل التوأم الملتصق، الصفا والمروة، في عملية استمرت 10 ساعات وعلى سبع مراحل. 

وبلغت فرصة نجاح العملية 40 في المئة لالتصاق التوأم من ناحية البطن، ولمشاركتهم الكبد. 

إحدى الأختين بعد انفصالهما

​​

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  • حسن ومحمود (مصر)
حسن ومحمود من مصر

​​

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

نجح فريق طبي بمدينة الملك عبد العزيز بالعاصمة السعودية الرياض بفصل التوأم المصري الملتصق عام 2009. وتُعرف المدينة الطبية بالسعودية بعمليات فصل التوائم الناجحة، إذ كان التوأمان المصريان هما الحالة الناجحة رقم 21. 

المصدر: موقع قناة "الحرة" 

صور تظهر جانبا من الصدمة والحزن بين السكان
صور تظهر جانبا من الصدمة والحزن بين السكان

لم يتخيل أهالي بلدة أومبريا (وسط إيطاليا) أن يستيقظوا الأربعاء ليشاهدوا حجم الدمار الذي خلفه زلزال أيقظهم فجرا وحصد أرواح العشرات.

أشرطة الفيديو والصور القادمة من أومبريا التي تبعد نحو 150 كيلومترا من روما تظهر منازل مدمرة وصدمة كبيرة لم تفارق وجوه السكان.

وقال عمدة المنطقة سيرجيو بيروزي "القرية اختفت من وجه الأرض"، فيما ذكرت رويترز أن الهزة الأرضية تسببت في تدمير ثلثي البلدة.

ننقلك بالصور بدل الكلمات إلى آثار زلزال وصلت قوته 6.2 درجة على مقياس ريختر.

رجل يحاول إخراج كرسي أطفال متحرك من الركام

​​

سيدة تحمل كلبها بعد نجاتهما من الزلزال

​​

رجال الإنقاذ يحملون جثة أحد الضحايا

​​

كنيسة دمرها الزلزال

​​

رجل مصاب يتحدث في الهاتف

​​

أحد السكان يبحث عن ضحايا تحت الأنقاض

​​

متضررون من الزلزال

​​

أحد السكان يقف وسط ركام البيوت

​​

سيارة تحت الركام

​​

رجل يذرف الدموع بعد الزلزال

​​

 

 

 

المصدر: موقع راديو سوا