لقطة من فيلم أنتجه منتدى الإعلاميات العراقيات للتوعية بأضرار زواج القاصرات
لقطة من فيلم أنتجه منتدى الإعلاميات العراقيات للتوعية بأضرار زواج القاصرات

أكد تقرير أصدره مركز دراسات أميركي استنادا إلى معطيات جمعتها وزارة الخارجية الأميركية أن أغلبية قوانين الدول العربية تسمح بتزويج القاصرات.

بينما تسمح الدول العربية، التي تحدد سن الزواج في 18 سنة، للوالدين أو الأوصياء بالموافقة على تزويج القاصرات دون السن الذي يحدده القانون. وقد يكون ذلك أحيانا تحت مبرر "مصلحة" الفتاة.

وأظهر التقرير أنه حتى في الدول التي تحدد السن الأدنى لزواج الفتيات في 18 عاما مثل المغرب وتونس وموريتانيا ومصر والأردن، تبقى نسبة زواج القاصرات منتشرة فيها بشكل متفاوت خاصة في المناطق الريفية.

وهذه قائمة بالدول التي تسمح قوانينها بتزويج الفتيات دون الـ 18:

- البحرين

يحدد القانون البحريني السن الأدنى للزواج في 15 سنة للفتيات و 18 للذكور.

- الكويت

السن الأدنى للزواج هو 15 سنة للإناث و 17 للذكور.

- لبنان

حسب القانون اللبناني فإن الفتيات يمكن أن يتزوجن في عامهن الـ 17، بينما يتزوج الشبان في عامهم الـ 18.

- العراق

الحد الأدنى لزواج الفتيات هو 15 سنة مع ضرورة موافقة الوالدين.

- قطر

يمكن أن تتزوج الفتاة حسب القانون القطري في عامها الـ16.

- السعودية

لا يحدد القانون سنا معينا للزواج، ويفتي بعض العلماء في البلاد بإمكانية تزويج طفلة في عامها العاشر.

جانب من آراء مغردين حول زواج القاصرات.

​​​​

​​​​

​​

- الصومال

ليس هناك سن محدد للزواج، وذكر التقرير أن 45 في المئة من المتزوجات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 20 و 24 عاما، تزوجن دون سن الـ 18، وثمانية في المئة منهن تزوجن دون الـ 15.

- سورية

السن الأدنى لزواج الفتيات هو 17 سنة و 18 سنة للرجال.

اقرأ أيضا: شاهد.. طفلة لاجئة تصرخ رفضا لزواج القاصرات

- السودان

القانون يحدد السن الأدنى للزواج في 10 سنوات للفتيات.

اقرأ أيضا: أشجان يوسف.. قصة طفلة سودانية تزوجت بعمر الخامسة

- اليمن

لا يحدد القانون اليمني سنا معينا للزواج، ولا يزال تزويج القاصرات منتشرا بشكل واسع، ويمكن أن تتزوج الفتاة في عامها الثامن.

قصة طفلة يمنية تزوجت في عامها الـ 13.

​​

 

المصدر: موقع قناة "الحرة"/  www.pewresearch.org

 

رجل في الستينات من عمره يمثل مشهد الزواج ببنت قاصر
رجل في الستينات من عمره يمثل مشهد الزواج ببنت قاصر

بين سنتي 2004 و2013 تزوجت 4500 قاصر في ولاية فيرجينيا، بينهن 200 يبلغن من العمر 15 سنة أو أقل.

وقد دفع انتشار هذه الزيجات سلطات الولاية إلى سن قانون يمنع الطفلات، خاصة اللاتي يبلغ عمرهن 12 و13 سنة، من الزواج.

وكان قانون الولاية يجيز هذه الزيجات بتصريح قانوني من الأبوين.

ولسنوات عدة طالب نشطاء حقوق الأطفال في الولاية السلطات إلى رفع السن القانوني للزواج، معتبرين زواج القاصرات بمثابة "اتجار بالأطفال وأحد أشكال الاغتصاب".

وقامت ولايات أميركية مثل كاليفورنيا وميرلاند ونيوجرسي ونيويورك بتعديل سن زواج القاصرات.

وأصبح هذا القانون ساري المفعول ابتداء من شهر تموز/ يوليو الجاري، وينص على أن السن القانوني للزواج هو 18 سنة و16 للقاصرات بعد موافقة السلطات القضائية.

وقالت عضو مجلس شيوخ الولاية جيل فوجيل إنها علمت بمشكلة زواج القاصرات في فيرجينيا، بعد أن سمعت قصة رجل في الخمسينات من العمر قام باغتصاب فتاة قاصر، ولما بدأت المتابعة القضائية ضده تقدم للزواج بها من والديها، فوافقا ونتج عن ذلك إسقاط المتابعة.

وتشير إحصائيات أن 50 في المئة من القاصرات حين يتزوجن يتركن مقاعد الدراسة بسبب تداعيات الزواج والحمل.

شاهد رد فعل أميركيين على فيديو تمثيلي لرجل في الـ65 من عمره يتزوج طفلة بنيويورك:

​​

المصدر: موقع اندبندنت