ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مع ولي العهد محمد بن نايف
ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مع ولي العهد محمد بن نايف

لم تمنع سياسات التقشف التي تتبعها السعودية لتحقيق "رؤية 2030" ولي ولي العهد محمد بن سلمان من اقتناء يخت قيمته حوالي 550 مليون دولار، وفق ما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز السبت.

ونقلت الصحيفة عن شريك صاحب اليخت وفرد من العائلة المالكة السعودية، أن الصفقة التي تمت العام الماضي خلال إجازة بن سلمان في جنوب فرنسا، لم تستغرق سوى ساعات أخلى بعدها البائع اليخت في نفس اليوم.

وازدادت بوادر صراع داخلي يقودها بن سلمان لتقوية مركزه داخل المملكة في مواجهة ولي العهد الأمير محمد بن نايف، وفق ما نسبته الصحيفة لمراقبين ومصادر من العائلة المالكة.

وتتابع الصحيفة الأميركية أن التحدي الأبرز أمام بن سلمان الآن يكمن في توطيد نفوذه في المملكة قبل تدهور الوضع الصحي لوالده الملك سلمان بن عبد العزيز، وإلا فسيكون مجبرا على مواجهة احتمال أن يقوم بن نايف حينها باستبداله بولي عهد آخر، تبين نيويورك تايمز، تماما كما قام والده الملك سلمان بإزاحة أخيه مقرن بن عبد العزيز الذي اختاره الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز قبل أن ينصب بن نايف مكانه.

 

المصدر: نيويورك تايمز (بتصرف)

عاد التحالف بقيادة السعودية ليقر بخطئه الذي قال إنه نتج عن ما سماه معلومات "مغلوطة" قدمها الجيش الموالي اليمني، بعد أسبوع من نفيه مسؤوليته عن الغارات التي استهدفت مجلس عزاء في العاصمة اليمنية صنعاء.

الفريق الذي قاد عملية التحقيق في الحادث قال في بيان إن الغارات تمت من دون الموافقة النهائية لقيادة التحالف ومن دون اتباع الإجراءات الاحترازية المعتمدة.