سيدات سعوديات
سيدات سعوديات

اختفى المطوعون من شوارع السعودية في مدنها الكبرى كالرياض، بعد وقت كانوا يجوبون فيه الطرق والأماكن العامة لضمان التزام المواطنين بالقانون، بحسب مجلة الإيكونيميست.

وبعد انتشار وسائل التواصل الاجتماعي، قام سعوديون بتصوير ما اعتبروها تجاوزات تقوم بها هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ونشرها على حساباتهم.

وكمثالٍ على هذه التجاوزات، انتشر مقطع فيديو يظهر عضوا في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وهو يطلب من سيدة سعودية الخروج من المتجر، صارخا بعصبية.

وفي حادثة أخرى، أعلنت وزارة الداخلية السعودية إيقاف أعضاء في الهيئة بعد الاعتداء بالضرب على فتاة قرب مركز تجاري في الرياض.

وفي نيسان/أبريل الماضي، أصدر مجلس الوزراء السعودي تنظيما جديدا للشرطة الدينية، يجردها فيه من صلاحية توقيف الأشخاص أو ملاحقتهم، ليقتصر دورها على "تقديم البلاغات" فقط.

وذكرت المجلة البريطانية أنه رغم تزايد الشكوك بشأن فاعلية هذا القانون، إلا أن التغيير أصبح ملحوظا بعد ستة شهور من إقراره.

فعلى سبيل المثال، لم يعد أحد يجبر المواطنين السعوديين على الذهاب إلى المسجد وقت الصلاة، وأصبحت السعوديات يرتدين عباءات متنوعة الألوان.

وبرغم الترحيب بهذا القانون، هناك من يعترض على تحديد صلاحيات المطوعين: ​

​​  ​​

​​ويرى آخر أن عناصر "المطاوعة" يمثلون "عامل هدم لا بناء": ​

​​المصدر: الإيكونيميست

مسلحون مؤيدون لهادي خلال اشتباكات مع الحوثيين في تعز
مسلحون مؤيدون لهادي خلال اشتباكات مع الحوثيين في تعز

نفت مسقط بشدة التقارير التي تحدثت عن تهريب أسلحة إلى الحوثيين في اليمن عبر الحدود العمانية، معتبرة أن مهربي الأسلحة يستخدمون سواحل غير خاضعة للمراقبة في اليمن.

وقالت وزارة الخارجية العمانية على موقعها الإلكتروني في وقت متأخر الخميس، إن الأخبار التي تحدثت عن مرور شحنات أسلحة إلى اليمن عبر عمان "ليس له أساس من الصحة".

وعمان من الدول العربية القليلة التي تقيم علاقات جيدة مع إيران التي تدعم جماعة الحوثيين، واستخدمت تلك العلاقات للتوسط في محادثات السلام بين الجماعة والحكومة المعترف بها.

وأضافت الوزارة في بيانها أن مسالة تهريب الأسلحة "تمت مناقشتها مع عدد من دول التحالف العربي والولايات المتحدة الأميركية والمملكة المتحدة وتم تفنيدها والتأكد من عدم صحتها".

وعمان هي الدولة الخليجية الوحيدة التي لم تشارك في التحالف بقيادة السعودية، الذي يشن منذ آذار/مارس 2015 حملة قصف ضد الحوثيين دعما للرئيس عبد ربه منصور هادي.

ويفرض التحالف حظرا جويا وبحريا على اليمن.

 

المصدر: أ ف ب