صورة من صفحة نعماني على تويتر
صورة من صفحة نعماني على تويتر

أسرا نعماني مسلمة أميركية من أصول هندية، فضلت التصويت في انتخابات الرئاسة للجمهوري دونالد ترامب، رغم تصريحاته التي توصف بالمثيرة للجدل حول المسلمين، خلال حملته الانتخابية.

وشرحت نعماني، 51 عاما، وهي أستاذة صحافة في جامعة جورج تاون، مقيمة في فرجينيا، سبب تصويتها لترامب في رسالة نشرتها صحيفة واشنطن بوست، قائلة إنه جاء عن "قناعة".

ونفت نعماني أن تكون المسلمة الوحيدة التي منحت صوتها لترامب، مضيفة أنها لم تستفد من برنامج "أوباما كير" الصحي"، ومن التعديلات التي استحدثها الرئيس باراك أوباما على برنامج الرهن العقاري أيضا.

وبررت عدم تصويتها لصالح المرشحة الديموقراطية الخاسرة هيلاري كلينتون بالقول إن عددا من آراء الأخيرة تتوافق مع سياسة أوباما من جهة، فضلا عن تقارير أفادت بدعم تتلقاه مؤسسة هيلاري كلينتون من دول أجنبية.

وأكدت أن تاريخ الولايات المتحدة في مجال العدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان والتنوع العرقي، هو الذي أزال مخاوفها من "أميركا ترامب".

 

المصدر: صحيفة واشنطن بوست

 

مظاهرة مناهضة لترامب في نيويورك
مظاهرة مناهضة لترامب في نيويورك

احتشد آلاف المحتجين على انتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة في عدة مدن أميركية لليلة الثالثة على التوالي.

وخرج الآلاف إلى شوارع ميامي وأتلانتا وفيلادلفيا ونيويورك وسان فرانسيسكو وكذلك في بورتلاند بولاية أوريغون معبرين عن غضبهم من تصريحات ترامب المثيرة للجدل في الغالب عن المهاجرين والمسلمين والنساء.

وفي وسط مدينة بورتلاند ألقى محتجون بأشياء على أفراد الشرطة المجهزين بأدوات مكافحة الشغب والذين ردوا برش رذاذ الفلفل وقنابل الصوت. وفي إحدى المراحل دفع أفراد الشرطة المحتجين بعيدا وألقوا فيما يبدو القبض على شخص واحد على الأقل وفقا لتغطية مؤسسة محلية تابعة لشبكة NBC.

وسار مئات المحتجين في شوارع لوس أنجليس وعرقلوا حركة المرور ملوحين بلافتات تعبر عن رفضهم لترامب وأخذوا يهتفون "نرفض الرئيس المنتخب" و"الشارع لمن؟ الشارع لنا".

وجرت تظاهرات أيضا في ديترويت (ميشيغان) ودالاس (تكساس) وممفيس (تينيسي) وأورلاندو (فلوريدا) ورالي (نورث كارولاينا).

إطلاق نار

وفي سياق متصل قالت الشرطة الأميركية إن شخصا أصيب بالرصاص خلال مظاهرة مناهضة لترامب في بورتلاند بولاية أوريغون السبت.

وقالت الشرطة عبر تويتر "على الجميع مغادرة المنطقة على الفور" وطلبت من أي شهود التقدم بإفاداتهم.

​​

​​

تحديث (3:15 بتوقيت غرينيتش)

استمرت المظاهرات الرافضة لفوز دونالد ترامب بانتخابات الرئاسة الأميركية الجمعة لليلة الثالثة على التوالي في نيويورك، حيث تجمع زهاء 1200 شخص في حديقة "واشنطن سكوير" داعين إلى الدفاع عن الحقوق والحريات.

وحمل المتظاهرون قرب قوس النصر في "واشنطن سكوير"، وهو مكان تتجمع فيه كل الحركات المدنية منذ ستينات القرن الماضي، لافتات كتبوا عليها "جدارك لن يعوق مسيرتنا" و"الحب يغلب الكراهية".

ولوح البعض بالعلم المكسيكي، فيما حمل آخرون صورا لهيلاري كلينتون، في مسيرة سلمية شارك فيها أطفال. وردد الحشد "هذا ليس رئيسنا! هذا ليس رئيسنا!".

وتم تنظيم مسيرات كثيرة في مدن أميركية عدة منذ الاقتراع الرئاسي الثلاثاء، احتجاجا على نتائج الانتخابات.

المصدر: وكالات