أحد حقول النفط التابعة لشركة أرامكو
أحد حقول النفط التابعة لشركة أرامكو

أي تغير في أسعار النفط مهما كان بسيطا، فإنه يؤثر فورا على حركة الاقتصاد العالمي، وكل الأنظار تتجه دائما إلى قرارات الدول المسيطرة على النفط.

ويملك العرب خمسة من أكبر الآبار النفطية على مستوى العالم وهي:

حقل الغوار- السعودية

أحد حقول النفط السعودية

​​​

قدرته الإنتاجية تصل إلى أكثر من خمسة ملايين برميل يوميا. واكتشف الحقل سنة 1948 ويقع على بعد 200 كيلومتر شرقي العاصمة الرياض.

حقل برقان- الكويت

حاملة نفط كويتية

​​

​​​

اكتشف سنة 1938، ويقدر الاحتياطي فيه بين 66 إلى 72 مليار برميل.

حقل السفانية- السعودية

مقر شركة أرامكو السعودية في شيبا بصحراء الربع الخالي

​​

​​​

هو حقل نفطي بحري اكتشف سنة 1951، ويقع على بعد 200 كيلومتر شمالي مدينة الظهران السعودية. وتقدر الاحتياطات الموجود فيه بأكثر من 50 مليار برميل.

حقل الرميلة- العراق

أحد العاملين بمصفاة بترول جنوب العراق

​​

​​

​​​

يقع على الحدود مع الكويت. وتقدر شركة "BP" البريطانية الإنتاج اليومي لهذا الحقل بـ 1.34 مليون برميل وفق إحصائية منشورة على الموقع الرسمي للشركة تعود إلى سنة 2014.

حقل غرب قرنة‎‎- العراق

أحد حقول النفط في شمال العراق

​​​

يقع جنوبي العراق ويبلغ الاحتياطي فيه حوالي 13 مليار برميل، أما القدرة الإنتاجية اليومية فتعمل الشركة التي تديره على رفعها لتصل إلى 1.2 مليون برميل مع نهاية العام الجاري.

المصدر: www.geoexpro.com /Oilprice.com

موقع لاستخراج النفط في تكساس الأميركية
موقع لاستخراج النفط في تكساس الأميركية

أعلنت مجموعة ريبسول النفطية الإسبانية الخميس اكتشاف بئرين نفطيتين في ألاسكا تحتويان على 1.2 مليار برميل من النفط "القابل للاستخراج".

وكانت مجموعة أباتشي النفطية الأميركية قد أعلنت في أيلول/سبتمبر أنها اكتشفت في تكساس بئرا غير تقليدية تحتوي على ما يقدر بنحو 3 مليارات برميل من النفط، ولكن بما أن هذه البئر هذه غير تقليدية (صخور زيتية، رمال القطران، حقول بحرية..)  فإن استخراج النفط منها يتطلب تقنيات أكثر تعقيدا وكلفة بالمقارنة مع الاستخراج من الآبار التقليدية.

وقالت المجموعة الإسبانية في بيان إن هذا الاكتشاف النفطي لريبسول وشريكتها الأميركية ارمسترونغ انيرجي يمكن أن يثمر في حده الأقصى عن إنتاج "120 ألف برميل يوميا".

وأوضحت ريبسول أن هذا الاكتشاف هو الأضخم لها منذ اكتشفت بئر برلا في فنزويلا في 2009، مشيرة إلى أن الإنتاج من هاتين البئرين الواقعتين في مكانين مختلفين في منطقة نورث سلوب في أقصى شمال القارة الأميركية الشمالية يمكن أن يبدأ في 2021.

وتبلغ حصة ريبسول من الاكتشاف الجديد 49 في المئة بينما تبلغ حصة شريكتها الأميركية 51 في المئة.

المصدر: وكالات