أكثر الوجهات الإيرانية صوب العراق، مبرجة صوب "النجف"
مسافر يرتدي كمامة للوقاية من فيروس كورونا في مطار البصرة

قالت رئيسة المجلس العالمي للسفر والسياحة غلوريا غيفارا في مقابلة الخميس إن وباء كورونا المستجد سيؤدي إلى خسائر بقيمة 22 مليار دولار لقطاع السياحة العالمي مع تراجع نفقات السياح الصينيين.

وأوضحت في مقابلة مع صحيفة "ألموندو" الإسبانية "أجرينا حسبة أولية قدرت أن هذه الأزمة ستكلف القطاع على الأقل 22 مليار دولار".

وتابعت "بنينا حساباتنا على خبرة أزمات سابقة، مثل سارس وأنفلونزا الخنازير، ومرجعها الخسائر الناجمة عن إلغاء الصينيين سفرهم في هذه الآونة".

ويوافق مبلغ 22 مليار دولار السيناريو الأشد تفاؤلا في دراسة نشرت في 11 فبراير من قبل معهد أوكسفورد للاقتصاد وبنيت على فرضية تراجع بنسبة 7 بالمئة في سفرات الصينيين للخارج.

لكن الخسائر يمكن أن تصل حد 49 مليار دولار إذا امتدت الأزمة الحالية مثلما حصل مع أزمة سارس في 2003 و73 مليار دولار إذا طالت أكثر.

وأكثر الاقتصادات التي ستتضرر هي وجهات السياح الصينيين مثل هونغ كونغ والمغرب وتايلاند وكمبوديا والفيليبين، بحسب معهد أوكسفورد.

ودعت منظمة الصحة العالمية الأربعاء إلى التقليص للأدنى لكل "تعطيل زائد للتنقل والتجارة الدوليين" ناجم عن إجراءات مكافحة الفيروس، وذلك خشية "انعكاسات سلبية على قطاع السياحة".

المذيعة الأميركية شانون بريم في غرفة نومها التي حولتها لاستوديو أخبار
المذيعة الأميركية شانون بريم في غرفة نومها التي حولتها لاستوديو أخبار

مع الحث على تطبيق استراتيجة "التباعد الاجتماعي" والبقاء في المنزل، نفذت إحدى المذيعات الأميركيات توصيات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها وبدأت العمل من المنزل خوفا من تفشي وباء كورونا المستجد.

وحولت المذيعة في شبكة فوكس نيوز الأميركية شانون بريم، غرفة نومها إلى ستوديو مبسط تنقل منه الأخبار لمشاهدي القناة. 

ونشرت بريم مقطعا مصورا صغيرا من غرفة نومها، تدعو فيه المشاهدين إلى متابعة نشرة الأخبار، وظهر في المقطع فني إضاء ومصوران فقط، وقد احترموا المسافات فيما بينهم.  

وقالت بريم "يبدو الاستودو مختلفا قليلا الليلة، لكن لا داعي للقلق، سنجلب لكم أهم الأخبار ونوضح لكم ما هو حقيقي منها وما هو زائف". 

ونشرت المذيعة صورتين لها من على إنستغرام، وهي تؤدي عملها من غرفة النوم، حيث بدت وكأنها في استوديو حقيقي لوجود شاشة كبيرة خلفها، وصورة أخرى أوسع، وعبرت قائلة "ما بين الحقيقة والخيال". 

وتقدم بريم نشرة الأخبار في أوقات مهمة ما بين الحادية عشرة مساء والواحدة صباحا. 

وفي الولايات المتحدة، وصل عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، الأحد، إلى أكثر من 140 ألفا تعافى منهم 4435 شخصا وتوفي 2457 آخرون على الأقل.