حاكم ولاية كاليفورنيا غافن نيوزوم
حاكم ولاية كاليفورنيا غافن نيوزوم

أعلن حاكم ولاية كاليفورنيا غافن نيوزوم الخميس أن هناك 33 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورنا المستجد في الولاية.

وقال الحاكم أن السلطات الصحية تراقب نحو 8400 شخص ظهرت عليهم أعراض تشبه أعراض الإصابة بالفيروس بعد أن قدموا إلى الولاية عبر رحلات جوية محلية.

وأعلن نيوزوم أن الولاية تسعى للحصول على المزيد من اختبارات كشف الفيروس عبر الحكومة الفدرالية للمساعدة في مكافحته، نظرا لأن الولاية لا تمتلك سوى 200 جهاز فقط في الوقت الحالي.

وأوضح أن الوكالات الصحية الفدرالية سوف ترسل المزيد من هذه الأجهزة في غضون الأيام المقبلة.

وبذل الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأربعاء قصارى جهوده لتهدئة مخاوف مواطنيه والأسواق من مخاطر فيروس كورونا المستجدّ، إذ كلّف نائبه مايك بنس تنسيق جهود مكافحة الوباء.

وردّاً على سؤال عن إمكانية فرض مزيد من القيود على السفر قال ترامب "يمكننا أن نفعل ذلك في الوقت المناسب. الوقت الآن ليس مناسباً لذلك".

وحذّر وزير الصحة الأميركي أليكس عازار الأربعاء من أنّه إذا كان خطر فيروس كورونا المستجدّ في الولايات المتحدة تحت السيطرة حالياً فإنّ هذا الوضع قد لا يستمر على حاله طويلاً إذ قد "يتغيّر بسرعة" نحو الأسوأ.

بالحصيلة التي أعلن عنها الأربعاء، سجلت زيادة في عدد الإصابات بمقدار 20 ألف إصابة، بالإضافة إلى 690 حالة وفاة جديدة.
بالحصيلة التي أعلن عنها الأربعاء، سجلت زيادة في عدد الإصابات بمقدار 20 ألف إصابة، بالإضافة إلى 690 حالة وفاة جديدة.

أعلنت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأميركية، الأربعاء، وصول عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في البلاد إلى 395011 حالة، تم تسجيل 12754 حالة وفاة بينها.

وبالحصيلة المعلنة الأربعاء، سجلت زيادة في عدد الإصابات بمقدار 20 ألف إصابة، بالإضافة إلى 690 حالة وفاة جديدة.

وتأخذ الحصيلة التي أعلن عنها المركز بعين الاعتبار الحالات المسجلة ما بعد الساعة الرابعة من مساء يوم الثلاثاء، وتقوم بمقارنتها باليوم السابق، وتعكس حالة تفشي الفيروس بالولايات المتحدة.

ولا تطابق الأرقام التي تقدمها المراكز بالضرورة، الأرقام التي تقدمها الولايات بشكل منفرد.

ومعظم ضحايا الوباء في الولايات المتحدة في ولاية نيويورك، التي تعتبر بؤرة للمرض.

وقال المستشار الصحي للبيت الأبيض الدكتور أنتوني فاوتشي، الأربعاء، إن  الوفيات جراء فيروس كورونا  في الولايات المتحدة، ستواصل الارتفاع هذا الأسبوع على الرغم من اقتراب عدد الإصابات من الذروة وتباطؤ معدلات دخول المستشفيات.

وقال فاوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية لشبكة فوكس نيوز، "سيكون أسبوعا سيئا للوفيات"، موضحا أن الوفيات بشكل عام تختلف عن الجوانب الأخرى المحددة لتفشي المرض، مثل حالات الإصابة الجديدة والعلاج في المستشفيات.