This general view shows Taiwanese dancing at a club during a "ladies night" promotion in the Chung-Li area of Taoyuan county,…
فرضت تايوان إجراءات سريعة لمواجهة كورونا بينها الحد من الوافدين من المناطق الموبوءة وإصدار إرشادات طبية واضحة اعتمدها السكان على نطاق واسع

دفع رجل تايواني ثمن خروجه من المنزل للسهر، غاليا، فقد تلقى غرامة قدرها مليون دولار تايواني (ما يعادل 33 ألف دولار) لخرقه موجبات الحجر المنزلي، وفق ما أعلنت السلطات التايوانية، الاثنين.

وخرق هذا الرجل، الذي لم تكشف هويته، الحجر المنزلي الإلزامي الذي فرض عليه لفترة 14 يوما، إثر عودته من جنوب شرق آسيا، إذ ضُبط وهو يتمايل راقصا في ناد ليلي في تايبيه خلال مداهمة عادية للشرطة، الأحد.

وفرضت السلطات الغرامة عليه أعلى غرامة ممكنة، معتبرة أن قضاءه سهرة في الملهى الليلي كانت خطوة "شريرة".

وقال رئيس بلدية تايبيه هو يو-ايه إن "الأشخاص الذين يُضبطون خارج المنزل في أماكن مكتظة من دون تهوية جيدة سيرسلون إلى منشأة مركزية للوقاية من الوباء وسيتلقون غرامة قدرها مليون دولار تايواني". وأضاف "لن أكون متساهلا البتة".

واعتبرت تايوان نموذجا إيجابيا في طريقة التعامل مع تفشي الوباء، إثر التحرك الحكومي السريع، المتمثل بالحد من الوافدين من المناطق الموبوءة، وإصدار إرشادات طبية واضحة اعتمدها السكان على نطاق واسع.

ورغم قربها من بر الصين الرئيسي، منشأ الفيروس، لم يتخط عدد الإصابات المؤكدة في تايوان 195، بينها حالتا وفاة فقط.

دواء تايلينول يختفي في الأسواق بعد شيوع أنباء بأنه مفيد لوباء كورونا
دواء تايلينول يختفي في الأسواق بعد شيوع أنباء بأنه مفيد لوباء كورونا

اختفت في الآونة الأخيرة أدوية التايلينول من المحال التجارية والصيدليات بعد شيوع أنباء بأن مسكن الآلام الشهير مفيد في التصدي لوباء كوفيد-19.

وقال دكتور بارهام افتيكاري أختصاصي أمراض الكلى إن تايلينول، واسمه العلمي "اسيتامينوفين"، مفضل للحمى على مضادات الالتهابات غير الأستيرويدية مثل الأيبوبروفين.

وأوضح أفتيكاري أن من الأسلم إعطاء تايلينول للحمى، داعيا إلى "الابتعاد عن الأدوية غير الإستيرويدية المفيدة لالتهاب المفاصل والصداع، والصداع النصفي في بعض الأحيان، ولكن الاستخدام المطول لها، له نتائج سلبية على القلب والكلى، وربما الجهاز المناعي، حسبما تظهر أدلة حديثة".

والمعروف أن الجهاز المناعي هو خط الدفاع الأول في التصدي لوباء كوفيد-19 الفيروسي. والحمى من أعراض المرض الرئيسية.

وقال إفتكاري إن البحث لا يزال جاريا بشأن تلك الدراسات، لكن النتائج الأولية تظهر أن أدوية مثل الأيبوبروفين، يمكن أن تجعل كوفيد-19 أسوأ بالنسبة لبعض المرضى. وأضاف "إن استخدام الأدوية المضادة للحمى يمكن أن يمنع بالفعل بعض وظائف الخلية ما قد يؤدي إلى نتائج سيئة بالنسبة لكوفيد-19".

وكانت دراسات بالفعل قد قالت إن آيبوبروفين يعزز  إنتاج مستقبلات تسمى ACE2  تساعد في دخول فيروس كورونا إلى الخلية ومفاقمة المرض.

لكن خبراء طبيين آخرين يقولون إن الأدلة العلمية ليست مقنعة. وقال الدكتور ديفيد أغوس "هذا ليس صحيحا. لا بأس بتناول تايلينول، ولا بأس بتناول آيبوبروفين".

شركة جونسون آند جونسون المنتجة للتايلينول أقرت بشح الدواء في السوق ونصحت المحال التجارية بتقنين بيعه، إلى حين معالجة المشكلة.

ويقول صيادلة إنه عند الحاجة، بإمكان الكبار استخدام أدوية تايلينول المخصصة للأطفال، مع تعديل الجرعة.