يحيط بالفيروس طبقة من البروتين التي تتيح الاندماج مع خلايا الجسم المضيف
يحيط بالفيروس طبقة من البروتين التي تتيح الاندماج مع خلايا الجسم المضيف

تعتبر الحمى والسعال أشهر علامتين لفيروس كورونا المستجد، إلا أن هناك علامات أخرى بسيطة قد لا يعرفها البعض تسبق الأعراض الحادة.

وهناك 6 أعراض أخرى بسيطة يشعر بها مريض فيروس كورونا المستجد أو كما يطلق عليه "كوفيد-19"، بحسب صحيفة صحيفة "ميرور" البريطانية.

1- فقدان حاسة الشم والتذوق

حذرت الجمعية البريطانية لطب الأنف والأذن والحنجرة، من أن فقدان حاسة الشم والتذوق قد يعني أن الشخص مصاب بكورونا المستجد.

ونصحت الجمعية أي شخص يشعر بهذه العلامات أن يعزل نفسه فورا، حيث يقوم فيروس كورونا في هذه المرحلة بتعطيل خلايا الأنف والحلق.

وأضافت الجمعية أن الدلائل من الدول الأخرى تشير إلى أن نقطة دخول الفيروس إلى الإنسان، تكون عادة من العين والأنف، ومنطقة الحلق.

2- الوهن الجسدي

يعتبر التعب أو الإرهاق أيضا علامة على الإصابة بكورونا، كما هو الحال مع نزلات البرد والإنفلونزا.

وينصح الأشخاص الذين يشعرون بالتعب أن يستريحوا، إلا أن الشعور بالراحة بعد الإصابة بكورونا وعدم الاستغراق في النوم بسبب السعال يجعل الوضع سيئا.

3- التعب النفسي

بالرغم من أن هذا العرض لم يرق ليصبح رسميا علامة على الإصابة بكورونا، فإن المصابين بكوفيد-19 يمرون بتعب وإرهاق نفسي.

وكانت صحيفة "دايلي مايل" البريطانية، قد نقلت عن امرأة تدعى تيا جوردان تأثر ذاكرتها وقدرتها على التركيز بعد إصابتها بكورونا.

4- فقدان الشهية

شكا مصابون بكورونا فقدانهم الشهية وإن كان بدرجات متفاوتة.

وفي حين يقل اهتمام بعض المصابين بالطعام، فإن البعض الآخر لا يكون لديه رغبة لتناول الطعام على الإطلاق.

5- ألم البطن

مع فقدان الشهية، فإن احتمالية الشعور بآلام في البطن تتزايد والتي تعتبر دليلا على أن الشخص المصاب ليس على ما يرام.

وأشارت دراسة جديدة صادرة عن الدورية الأميركية لأمراض الجهاز الهضمي إلى أن هناك صلة بين آلام البطن والإصابة بفيروس كورونا.

ووجدت الدراسة أن 48.5 بالمئة من 204 أشخاص أصيبوا بكورونا في مقاطعة هوبي الصينية، كان لديهم مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الإسهال.

6- التهاب العينين

يشعر المصابون بفيروس كورونا بالتهاب في العينين، يرافقه شعور بتهيج أو حكة في العين كالتي يشعر بها من يعانون من الحساسية.

كما يمكن تشبيه هذا الشعور بتهيج العينين بنفس الألم الذي يشعر به الشخص عند وقوفه وسط دخان أو ضباب، أو غبار، أو عفن.

عامل بأحد متاجر البقالة في العاصمة الأميركية واشنطن - ٢ أبريل ٢٠٢٠
عامل بأحد متاجر البقالة في العاصمة الأميركية واشنطن - ٢ أبريل ٢٠٢٠

ثمة الكثير من الخاسرين جراء أزمة فيروس كورونا، إلا أن هناك فائزين أيضا، كان من بينهم بعض أصحاب الأعمال الصغيرة.

موقع غرفة التجارة الأميركية، وضع قائمة بأكثر عشرة أعمال صغيرة ازدهرت داخل الولايات المتحدة، بعد تفشي وباء كورونا:

 

1- خدمات التنظيف

مع انتشار المخاوف من فيروس كورونا في جميع أنحاء البلاد، فليس من المستغرب أن تزدهر خدمات التنظيف، ولا سيما تلك المتخصصة في تعقيم المكاتب والمطاعم والمنازل.

 

2- خدمات التوصيل

يخشى الكثير من المستهلكين حاليا مغادرة منازلهم، بعدما نصحتهم حكوماتهم بذلك تجنبا للعدوى، وهذا ما أدى إلى دور بارز لخدمات إيصال الطعام والدواء والبقالة إلى المستهلكين في منازلهم.

 

3- سينما السيارات

يحذر أطباء من الاختلاط، لأنه يسهِّل انتقال فيروس كورونا بين الناس، لذلك استعاض البعض عن السينما العادية، بسينما السيارات، حيث تشاهد العائلات الأفلام بعيدا عن بعضها البعض.

 

4- متاجر البقالة

مع غلق الأماكن العامة وفرض كثير من الحكومات حظر التجول، لجأت العديد من العائلات إلى شراء مكثف للبضائع خلال الفترة الأخيرة، مما أدى إلى ضغط شديد على متاجر البقالة.

 

5- متاجر الخمور

تسبب إغلاقات الحانات في الولايات المتحدة، بإقبال كبير على متاجر الخمور، ولجأ البعض إلى تخزين كميات كبيرة في المنازل تحسبا لإغلاق أطول.

 

6- خدمات الوجبات الجاهزة

تنتشر شركات الوجبات الجاهزة في الولايات المتحدة، حيث يمكن للمستهلك طلب وجبات مجمدة تكفي لأسبوع على سبيل المثال، وقد ازدهرت هذه الشركات مؤخرا بعدما توقف الناس عن الذهاب إلى المطاعم.

 

7- شركات الأطعمة المعلبة

بسبب الرغبة الكبيرة في تخزين الطعام، شهدت شركات الأطعمة المعلبة إقبالا شديدا من جانب الناس، إذ يمكن لهذه الأطعمة البقاء صالحة للاستهلاك لمدة طويلة.

 

8- صانعو وبائعو الألعاب

تسبب فيروس كورونا في وقت فراغ كبير لأولئك الذين اضطروا إلى ترك أشغالهم وأعمالهم، ولجأ الكثير إلى سد هذا الفراغ سواء بالألعاب العادية، أو بألعاب الفيديو البسيطة. وقد ازدهرت شركات صناعة هذه الأنواع من الألعاب.

 

9- مصنعو المعدات الرياضية

أغلقت الصالات الرياضية في جميع أنحاء الولايات المتحدة، فاضطر الأميركيون إلى اللجوء لشراء بعض المستلزمات والمعدات الرياضية لاستخدامها في منازلهم.

 

10- شركات تنسيق الحدائق

مع جلوس الناس في بيوتهم لفترة طويلة، بدأ البعض التنبه إلى حدائقهم، وما ينقصها من عناية، ما أدى إلى ازدهار شركات تنسيق الحدائق خلال هذه الفترة.