A man skates past a Palme d'Or symbol on the pavement near the Festival palace on the Croisette in Cannes where the Cannes Film…
سيعيش المشردون كما لو كانوا في منازلهم داخل قصر مهرجان كان.

عقب إرجاء مهرجانها لأسباب مرتبطة بتفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، فتحت مدينة كان الفرنسية أبواب المكان المخصص للمهرجان السينمائي الدولي الشهير للمشردين.

ويهدف تحويل قصر المهرجانات إلى ملجأ لمساعدة من لا يملكون سقفا يؤويهم، بينما تكافح فرنسا انتشار الفيروس الجديد.

ويمكن أن يستوعب الطابق الأرضي من قصر المهرجانات ما يصل إلى 80 شخصًا بلا مأوى.

وهناك سيعيش السكان الجدد كما لو كانوا في منازلهم، حيث يمكنهم الاستحمام والنوم وتناول الطعام وحتى الاحتفاظ بكلابهم في بيت تربية الكلاب هناك.

وفتح مركز المشردين أبوابه الجمعة، وقالت بلدية المدينة إن 61 شخصا تواجدوا به الثلاثاء.

وأكد البيان أن الاعتبارات الاجتماعية والنظافة الصحية مضمونة في المركز. 

ويواجه المشردون تحدياً خاصاً بسبب أوامر الإغلاق التي قد تستمر لأسابيع.

ويعني خلو الشوارع في فرنسا أن الصدقات الحيوية لكثير من المشردين من أجل البقاء قد تبخرت.

وتم الإعلان عن تأجيل مهرجان كان السينمائي في وقت سابق، حيث كان من المقرر عقده في الفترة من 12 إلى 23 مايو.

عامل بأحد متاجر البقالة في العاصمة الأميركية واشنطن - ٢ أبريل ٢٠٢٠
عامل بأحد متاجر البقالة في العاصمة الأميركية واشنطن - ٢ أبريل ٢٠٢٠

ثمة الكثير من الخاسرين جراء أزمة فيروس كورونا، إلا أن هناك فائزين أيضا، كان من بينهم بعض أصحاب الأعمال الصغيرة.

موقع غرفة التجارة الأميركية، وضع قائمة بأكثر عشرة أعمال صغيرة ازدهرت داخل الولايات المتحدة، بعد تفشي وباء كورونا:

 

1- خدمات التنظيف

مع انتشار المخاوف من فيروس كورونا في جميع أنحاء البلاد، فليس من المستغرب أن تزدهر خدمات التنظيف، ولا سيما تلك المتخصصة في تعقيم المكاتب والمطاعم والمنازل.

 

2- خدمات التوصيل

يخشى الكثير من المستهلكين حاليا مغادرة منازلهم، بعدما نصحتهم حكوماتهم بذلك تجنبا للعدوى، وهذا ما أدى إلى دور بارز لخدمات إيصال الطعام والدواء والبقالة إلى المستهلكين في منازلهم.

 

3- سينما السيارات

يحذر أطباء من الاختلاط، لأنه يسهِّل انتقال فيروس كورونا بين الناس، لذلك استعاض البعض عن السينما العادية، بسينما السيارات، حيث تشاهد العائلات الأفلام بعيدا عن بعضها البعض.

 

4- متاجر البقالة

مع غلق الأماكن العامة وفرض كثير من الحكومات حظر التجول، لجأت العديد من العائلات إلى شراء مكثف للبضائع خلال الفترة الأخيرة، مما أدى إلى ضغط شديد على متاجر البقالة.

 

5- متاجر الخمور

تسبب إغلاقات الحانات في الولايات المتحدة، بإقبال كبير على متاجر الخمور، ولجأ البعض إلى تخزين كميات كبيرة في المنازل تحسبا لإغلاق أطول.

 

6- خدمات الوجبات الجاهزة

تنتشر شركات الوجبات الجاهزة في الولايات المتحدة، حيث يمكن للمستهلك طلب وجبات مجمدة تكفي لأسبوع على سبيل المثال، وقد ازدهرت هذه الشركات مؤخرا بعدما توقف الناس عن الذهاب إلى المطاعم.

 

7- شركات الأطعمة المعلبة

بسبب الرغبة الكبيرة في تخزين الطعام، شهدت شركات الأطعمة المعلبة إقبالا شديدا من جانب الناس، إذ يمكن لهذه الأطعمة البقاء صالحة للاستهلاك لمدة طويلة.

 

8- صانعو وبائعو الألعاب

تسبب فيروس كورونا في وقت فراغ كبير لأولئك الذين اضطروا إلى ترك أشغالهم وأعمالهم، ولجأ الكثير إلى سد هذا الفراغ سواء بالألعاب العادية، أو بألعاب الفيديو البسيطة. وقد ازدهرت شركات صناعة هذه الأنواع من الألعاب.

 

9- مصنعو المعدات الرياضية

أغلقت الصالات الرياضية في جميع أنحاء الولايات المتحدة، فاضطر الأميركيون إلى اللجوء لشراء بعض المستلزمات والمعدات الرياضية لاستخدامها في منازلهم.

 

10- شركات تنسيق الحدائق

مع جلوس الناس في بيوتهم لفترة طويلة، بدأ البعض التنبه إلى حدائقهم، وما ينقصها من عناية، ما أدى إلى ازدهار شركات تنسيق الحدائق خلال هذه الفترة.