حافظ على مسافة أمان لا تقل عن مترين مع أي شخص خارج المنزل
حافظ على مسافة أمان لا تقل عن مترين مع أي شخص خارج المنزل

مع انتشار فيروس كورونا المستجد يقضي كثير من الناس حياتهم داخل المنازل في حجر إما إجباري أو طوعي، ولكن ماذا عن الذين عليهم الخروج يوميا؟ ماذا إذا أردت الخروج لشراء مستلزمات المنزل؟

انتقال الفيروس من شخص لآخر يكون عن طريق إما الملامسة أو التعرض لرذاذ السعال أو العطس لشخص مصاب، ولتفادي ذلك عليك اتباع 8 نصائح تغير فيها من عاداتك، خاصة بعدما ثبت للعلماء حتى الآن أن الفيروس يمكن أن يبقى على بعض الأسطح لأكثر من ثلاثة أيام، وفق تقرير نشره الموقع الإلكتروني للمنتدى الاقتصادي العالمي.

وحتى الآن لا يزال هناك جدل حول انتقال الفيروس عن طريق الهواء، ولكن الثابت أنها تنتقل بالهواء إذا عطس أو سعل شخص مصاب في مكان معين، حيث يمكن أن يصيب الرذاذ أشخاصا آخرين، كما يمكن أن يبقى الفيروس لفترة معينة فعالا في الهواء ويمكن أن يلتقطه شخص آخر من دون أن يدري.

فيروس كورونا المستجد مثل بقية الفيروسات، هو كائن مجهري غير حي، ولكنه يكون فعالا عندما يصل للخلية الحية في الجسم المضيف، وهذا ما عليك فعله حتى لا تجعل من جسدك مكانا لهذا الفيروس.

  • التعامل مع كل شيء خارج منزلك على أنه مصدر لنقل العدوى وحافظ على مسافة لا تقل عن مترين مع الآخرين في محيطك، كما عليك أن تعامل يديك على أنها سلاح للعدو وهو الفيروس، وعليك أولا التوقف عن المصافحة، وعدم لمس وجهك، أو ملامسة عينيك أو فمك.
  • عند الذهاب للتسوق في المتاجر تجنب لمس الأسطح المختلفة، ولكن إذا كنت تريد أن تسير ومعك عربة تسوق عليك تعقيم مقبضها بشكل جيد، وحاول أو تبقي معك معقمات يمكن أن تستخدمها، ولا تفترض أنك ستجد مناديل معقمة عند مدخل المتجر.
  • تجنب التعامل بالنقود الورقية والمعدنية، وحاول أن تدفع عن طريق بطاقات الدفع المختلفة أو عن التحويلات المالية عبر الخلوي، ولكن تذكر أن تعقم يديك بعدما تستخدم جهاز الدفع الإلكتروني في المتجر خاصة إذا تطلب الأمر إدخال رقم سري أو التوقيع الإلكتروني.
  • حاول تناول الطعام الطازج، أو الذي يمكن غسله قبل الطهي، ويفضل حتى غسل الخضار قبل حفظها في المبرد، وإذا كنت من محبي المأكولات المعلبة تأكد من تنظيفها من الخارج بشكل جيد.
  • إذا كنت من محبي مأكولات الوجبات السريعة أو الجاهزة، حاول تجنب استخدام الأوعية البلاستيكية وقم بوضع الطعام في أطباق تمتلكها أنت وأغسل يديك قبل البدء بالأكل.
  • إذا خرجت للحدائق أو المتنزهات العامة، حاول التزم بالمشي من دون استخدام الألعاب أو المعدات أو المراجيح التي تكون موضوعة في الحدائق.
  • في وسائل النقل العام المختلفة، تجنب ملامسة الأسطح المختلفة، سواء بضغط الأزرار المختلفة أم في قضبان القطارات المختلفة، أو حتى خلال الصعود والهبوط على الدرج، وحاول بكل جهدك عدم استخدام الحمامات العامة.
  • حاول الحفاظ على هدوئك، إذ أنه لا يمكنك حساب كل خطوة خارج المنزل ولكن عليك غسل يديك في كل حين لمدة لا تقل عن 20 ثانية مستخدما الماء والصابون، ويمكنك أيضا استخدام معقمات الأيدي التي تحتوي على كحول بنسبة 60 بالمئة على الأقل.

ولا يتطلب استخدام أداة القياس تثبيت أي تطبيقات على الهاتف المستخدم.
ولا يتطلب استخدام أداة القياس تثبيت أي تطبيقات على الهاتف المستخدم.

بالتزامن مع تخفيف إجراءات الإغلاق والعزل الاجتماعي التي فرضتها أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد، بات ضروريا أن يحرص الشخص على اتباع سلوكيات وقائية تحد من انتقال الفيروس مع عودة الحياة تدريجيا، بما يشمل ارتداء الكمامات والحرص على ترك مسافة آمنة خلال التعامل مع الآخرين.

لتحقيق هذا الهدف طرحت شركة غوغل أداة تسهل على الشخص قياس المسافة بينه وبين الآخرين لضمان أمان أكبر.

وباستخدام تقنيات الواقع المعزز، قدمت غوغل أداة تساعد الشخص على قياس محيطه وتحديد دائرة بنصف قطر لا يقل عن مترين، وهي المسافة الآمنة للتعامل مع الآخرين دون التعرض للعدوى بالفيروس.

وبات بإمكان مستخدمي أجهزة "آندرويد" الوصول إلى الأداة الجديدة "سودار" من خلال فتح رابط يؤدي إليها باستخدام متصفح "كروم".

رابط الأداة: sodar.withgoogle.com

وغردت شركة غوغل عبر  تويتر بفيديو يوضح آلية عمل الأداة الجديدة.

ولا يتطلب استخدام أداة القياس تثبيت أي تطبيقات على الهاتف المستخدم.

ومبدئيا، طرحت غوغل الأداة بشكل حصري للأجهزة التي تستخدم نسخة حديثة من نظام التشغيل الخاص بها، ما يعني أن مستخدمي أجهزة آبل والنسخ الأقدم من آندرويد لا يمكنهم الحصول عليها حتى اللحظة.

وتعتمد الأداة على تقنيات الواقع المعزز لصورة كاميرا الهاتف بصنع خريطة افتراضية للمساحة المحيطة بالشخص، لمساعدته على معرفة النطاق الآمن لحركته.

وقام موقع "ذي فيرج" التقني بتجريب الأداة باستخدام جهاز "سامسونغ غالاكسي"، وتبين أن الأداة "قريبة بشكل كاف" من الدقة.

وبحسب الموقع، فقد تراوح نطاق الدائرة التي تحددها أداة غوغل الجديدة ما بين مترين و1.82 متر، وهي ما لا يقل عن مسافة ستة أقدام الموصى بالحفاظ عليها بين الأشخاص في الولايات المتحدة.

ويشدد الموقع على أن استخدام الأداة وحده غير كافٍ للوقاية من العدوى، فلا بد من الحفاظ على جميع عادات النظافة والتعقيم والوقاية التي أوصت بها الجهات الصحية حول العالم.

ويفترض محللو الموقع أن من يستخدم الأداة هو شخص يتحلى أصلا بوعي كاف بشأن الوقاية والتباعد، ما دفعهم لاستبعاد أن تشكل الميزة الجديدة أو أي تطبيقات مماثلة على الأرجح فارقا في عالم الوقاية من كورونا.