دراسة تستبعد نقل المرأة الحامل المصابة بفيروس كورونا انتقاله للجنين
دراسة تستبعد نقل المرأة الحامل المصابة بفيروس كورونا انتقاله للجنين

توفيت امرأة حامل في بريطانيا أثناء مخاض الولادة بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد فيما نجا الجنين، وحتى الآن كانت نتيجة إصابته سلبية ولكن لا يزال يحتاج إلى اختبارات أخرى.

ونقلت صحيفة ذا صن البريطانية أن الوفاة التي حصلت في مستشفى ويتنغتون شمال لندن تركت الطاقم الطبي في حالة من الذهول والحزن، إذ لم يستطيعوا مساعدتها على تجاوز مرض كورونا المستجد ولكن عزاؤهم الوحيد كان بنجاة طفلها.

ورغم إحالة جثة المرأة المتوفاة للطبيب الشرعي لتحديد سبب الوفاة إلا أن الأطباء يعلمون جيدا أنها بسبب مضاعفات فيروس كورونا المستجد الذي كانت تكافحه منذ فترة.

وكان الشهر الماضي قد تم تشخيص طفل بفيروس كورونا في بريطانيا، والذي تم فحصه بعد ولادته بدقائق والتي كانت أصغر حالة في العالم حينها.

إلا أن دراسة لعدد من الحوامل في ولاية نيويورك كشفت أن الجنين لا ينتقل له فيروس كورونا المستجد إذا كانت والدته مصابة به، بحيث يجب عزله مباشرة وعدم تعريضه للفيروس، وفق تقرير نشره موقع "سي إن إن" الإلكتروني.

وكانت الأعراض المصاحبة لفيروس كورونا خفيفة على نحو 80 في المئة من العينة المكونة من 43 امرأة، ولكن 20 في المئة منهن كانت الأعراض شديدة عليهن وتسببت في بعض الآحيان بأمراض جعلتهم في حالة حرجة جدا.

يسعى جونسون لاستئناف نشاط اقتصادي وسط تخوفه من موجة عدوى ثانية
يسعى جونسون لاستئناف نشاط اقتصادي وسط تخوفه من موجة عدوى ثانية

أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الاثنين، أن بلاده ستعيد فتح الآلاف من متاجر الشوارع الرئيسية والمتاجر الكبرى والمراكز التجارية الشهر القادم، واضعا جدولا زمنيا للشركات في إطار تحركات الحكومة نحو تخفيف إجراءات العزل العام التي تفرضها لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وقال جونسون في مؤتمر صحفي إنه واعتبارا من الأول من يونيو يمكن للأسواق الخارجية ومعارض السيارات أن تعيد فتح أبوابها بمجرد أن تكون قادرة على استيفاء إرشادات الأمان لمواجهة كوفيد-19.

وذكرت الحكومة أنه ينتظر لمتاجر بيع الملابس والأحذية والألعاب والأثاث والكتب والإلكترونيات، إلى جانب متاجر إصلاح الملابس ودور المزادات واستوديوهات التصوير والأسواق الداخلية، أن تستأنف أنشطتها بحلول 15 من يونيو، ما يمنحها ثلاثة أسابيع للاستعداد لذلك.

وأضافت الحكومة أن الشركات لن تكون قادرة على فتح أبوابها بدءا من تلك المواعيد إلا بعد أن تستكمل تقييما للمخاطر، وذلك بالتشاور مع ممثلين من النقابات العمالية أو العمال، وتكون واثقة من قدرتها على إدارة تلك المخاطر.

وأضاف جونسون ”هناك خطوات متحفظة ولكنها مدروسة على الطريق نحو إعادة بناء بلادنا“.

ويسعى جونسون لاستئناف نشاط اقتصادي واجه إغلاقا منذ بدأت بريطانيا فرض إجراءات عزل عام في محاولة لكبح تفشي وباء كورونا المستجد في المملكة، لكنه متخوف أيضا من بلوغ ذروة ثانية للعدوى إذا خففت التدابير بسرعة أكبر من اللازم.