كان يعاني من ظروف صحية كامنة
كان يعاني من ظروف صحية كامنة

نشر طبيب بريطاني فيديو مؤثرا جمعه بوالده لآخر مرة قبل وفاة الأخير بفيروس كورونا المستجد في أحد مستشفيات لندن، وفق صحيفة "ذي ميرر" البريطانية.

وكان أليكس يوين، البالغ من عمره 71 عاماً، على جهاز التنفس الصناعي بينما كان يتحدث إلى ابنه، الدكتور سيباستيان يوين، من سريره في المستشفى بعد أيام فقط من انهياره في المنزل، حيث قال للعائلة: "لا أريد أن أموت وحدي". 

وعند حديثهم لآخرة مرة، لم تعتقد العائلة المفجوعة أنها ستكون الأخيرة وفق ما قال الطبيب للصحيفة.

وقال الدكتور يوين لشبكة آي تي في نيوز: "كنا نعرف أنه يتدهور، لذلك رتبنا مكالمة... كانت محادثة رائعة، اتصال كبير وفي لحظة ما أطلق أخي نكتة وضحكنا جميعا."

توفي يوين في مستشفى سانت جورج في توتينغ، جنوب لندن، في 30 مارس .

كان يدير عيادة صينية على مدى السنوات العشرين الماضية، وكان يعاني من ظروف صحية كامنة، بما في ذلك انتفاخ الرئة وتاريخ من مشاكل في القلب، وكان قلقا ً بشأن إدخاله إلى المستشفى.

ومع عدم قدرة العائلات على زيارة أحبائها في المستشفى، بدأ موظفو دائرة الصحة الوطنية يساعدون المرضى على التحدث إلى أحبائهم.

وبلغ عدد الوفيات في المستشفيات البريطانية بسبب مرض كوفيد-19 حاليا 7978، بعد إضافة 881 حالة وفاة الخميس، ومع ذلك فإن الزيادة أقل من 938 حالة وفاة سُجلت في بيانات يوم الأربعاء.

محمد رمضان في حفل زفاف شقيقته
محمد رمضان في حفل زفاف شقيقته

 أثار الفنان المصري محمد رمضان غضب الكثيرين الذين شنوا حملة ضده بسبب مشاهد ولقطات احتفاله بزفاف شقيقته في إحدى الفيلات بطريق مصر الإسكندرية الصحراوي وعدم الالتزام بالتدابير الاحترازية التي اتخذتها الحكومة لمنع تفشي وباء كورونا. 

وانتشرت صور ومقاطع فيديو يظهر فيه رمضان وأسرته على مواقع التواصل الاجتماعي ويتبادلون التهاني والأحضان والقبلات مع أسرة العروسين، ما دفع البعض إلى إطلاق حملة ضد مخالفته وانتهاكه للقرارات الحكومية خاصة في ظل الاترفاع المتزايد لأعداد الإصابات والوفيات جراء الإصابة بكوفيد-19 في مصر. 

ومع تصاعد الانتقادات والرسائل الغاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي، قالت صحيفة الأهرام الحكومية إن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على حسام حامد زوج شقيقة الفنان محمد رمضان وتم اقتياده إلى قسم شرطة الشيخ زايد بمدينة السادس من أكتوبر للتحقيق معه في مخالفته قرار مجلس الوزراء، كما ألقت القوة الأمنية القبض على منظم الحفلات وتحفظت على الدي جي. 

وقالت صحيفة أخبار اليوم الحكومية إن العريس قال في التحقيقات إن الحفل كان داخل فيلته واقتصر على أسرة العروسين فقط مع مراعاة الإجراءات الاحترازية، وهو ما تقبلته الشرطة وأفرجت عنه على الفور بعد انتهاء التحقيقات. 

وكان رمضان قد أثار الجدل أيضا عندما نشر صورة تجمعه بفريق عمل مسلسل "البرنس" قبل انتهاء شهر رمضان، حيث شهدت الصورة تجمعا وزحاما شديدا رغم أزمة كورونا. 

ومنحنى تعداد الإصابات والوفيات في مصر بسبب وباء كورونا المستجد في تزايد، ولم تمنع الإجراءات الحكومية خلال عطلة عيد الفطر من إبطائه، حيث وصل عدد الإصابات إلى حوالي 25 ألف حالة، توفى منها 959 شخصا بحسب الإحصاءات الحكومية.