نيويورك من أكثر الولايات المتضررة من فيروس كورونا المستجد
نيويورك من أكثر الولايات المتضررة من فيروس كورونا المستجد

حذر تحليل جديد من أن خمسة ملايين أميركي سيكونون عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد، في حال فتحت البلاد الاقتصاد بشكل كامل بحلول نهاية يوليو القادم.

ووضعت جامعة بنسلفانيا الأميركية نموذجا يتوقع أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، ضمن سيناريوهات مختلفة، من بينها فتح الاقتصاد الأميركي بشكل كامل.

وفي حال فتحت الولايات المتحدة اقتصادها مجددا مع خفض مسافات التباعد بين الناس، فإن أكثر من خمسة ملايين و400 ألف شخص سيصابون بكورونا في مختلف أنحاء البلاد، فيما سيتوفى نحو 292 ألف شخص بحلول 24 يوليو، بحسب الدراسة التي نشرت ملخصها صحيفة "نيويورك بوست" الأميركية.

ووفقا للنموذج، ففي حال إعادة فتح البلاد جزئيا مع مراعاة إجراءات التباعد الاجتماعي، ستكون الإصابات أقل لتصبح ثلاثة ملايين و200 ألف حالة، فيما ستصل الوفيات إلى 173 ألف حالة بحلول 24 يوليو.

وكانت دراسة سابقة لجامعة بنسلفانيا قد توقعت وفاة نحو 350 ألف شخص في الولايات المتحدة، إلا أن الوفيات لم تتعد حتى الآن حاجز المئة ألف.

وتوقع النموذج الجديد حالات وفيات تصل إلى 156 ألف شخص، في حال تم تطبيق إجراءات الغلق العام بشكل كامل حتى التاريخ المذكور نفسه.

وأصيب حتى الأربعاء، نحو 1.5 مليون أميركي، فيما توفي نحو ٩٢ ألفا، بحسب إحصاءات جامعة جونز هوبكنز الأميركية.

وبينما يحذر نموذج جامعة بنسلفانيا من الفتح الكامل للاقتصاد، فإنه يشير إلى الفوائد الاقتصادية جراء تخفيف إجراءات التباعد الاجتماعي، حيث سيؤدي استمرار الغلق العام حتى 24 يوليو، إلى انخفاض الناتج المحلي للولايات المتحدة بنسبة 10.8 في المئة مقارنة بالعام الماضي.

وفي حال فتحت الولايات المتحدة الاقتصاد مع مراعاة إجراءات التباعد، فإن الناتج المحلي سيشهد انخفاضا أقل بنسبة 7.7 في المئة، وفي حال رفع أكبر لإجراءات البتاعد الاجتماعي، فإن النسبة ستصل إلى 6.6 في المئة، بحسب النموذج.

أعرب رئيس رابطة الدوري الإسباني خافيير تيباس عن أمله في عودة الليغا في 11 يونيو
أعرب رئيس رابطة الدوري الإسباني خافيير تيباس عن أمله في عودة الليغا في 11 يونيو

أعرب رئيس رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم خافيير تيباس الأحد، عن أمله في عودة عجلة الليغا إلى الدوران بدربي إشبيلية الخميس 11 يونيو المقبل.

وقال تيباس في تصريح لقناة "موفيستار بلوس" إنه بعدما منحت الحكومة السبت الضوء الأخضر بعودة منافسات الدوري اعتبارا من الأسبوع الذي يبدأ في الثامن من يونيو، هناك إمكانية بأن تكون أول مباراة في الليغا الخميس 11 يونيو.

وأضاف تيباس الذي كان حدد سابقا 12 يونيو موعدا لاستئناف المنافسات المعلقة منذ أكثر من شهرين بسبب فيروس كورونا المستجد: "نأمل في أي يكون الاستئناف بدربي إشبيلية بين ريال بيتيس وإشبيلية"، مشيراً إلى أن هذه المباراة "ستكون تكريما لعودة الليغا وكذلك لما حدث سابقا".

وأوضح "لكن إذا لم يكن ذلك ممكنا، فاستئناف الدوري سيكون في 12 أو 13 أو 14 من الشهر المقبل"، مؤكداً أنه سيتم الإعلان عن الموعد الرسمي "في بداية الأسبوع المقبل"، مثل برمجة المراحل الأربع الأولى من المراحل الـ11 المتبقية.

واستأنفت الأندية الإسبانية تدريبها الاثنين الماضي في مجموعات مكونة من 10 لاعبين كحد أقصى، وأكد تيباس أنه يمكنها الاستعداد بتشكيلتها الكاملة بعد أسبوع.

وأشار إلى أن عودة التدريبات بكامل الفريق ستكون من الإثنين المقبل، داعيا إلى توخي الحذر الشديد.