تسارع انتشار كورونا في البرازيل والحكومة توصي بتناول كلوروكوين
تسارع انتشار كورونا في البرازيل والحكومة توصي بتناول كلوروكوين

يتسارع في البرازيل انتشار وباء كوفيد-19، الذي أودى بحياة أكثر من 325 ألف شخص حول العالم، رغم تراجعه في أوروبا، فقد أعلنت وزارة الصحة البرازيلية الأربعاء، تسجيل 888 وفاة جديدة إضافة إلى رقم قياسي يومي جديد بالإصابات بلغ 19951. 

وبهذه الزيادة، يصل عدد الوفيات بسبب كورونا في البرازيل إلى 18859، وعدد المصابين إلى 291579، حتى بعد ظهر الأربعاء.

وأوصت الحكومة البرازيلية، الأربعاء، باستخدام عقار كلوروكين المثير للجدل، الذي يدعم استعماله أيضا الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

ولخص المتقاعد غلبيرتو فرييرا في ريو دي جانيرو الوضع بالقول إن "بلدنا ينتقل من سيئ إلى أسوأ".

وجاءت الحصيلة اليومية لضحايا فيروس كورونا المستجد، الثلاثاء، على عكس التفاؤل الذي أبداه الرئيس جاير بولسونارو، إذ بلغت 1179 وفاة.

وبضغط من الرئيس اليميني المتشدد، أوصت وزارة الصحة، الأربعاء، باستعمال كلوروكين وهيدروكسي كلوروكين المشتق منه للمرضى الذين تظهر عليهم أعراض خفيفة.

وقال بولسونارو ساخرا، إن "اليمينيين يستعملون كلوروكين، واليساريين يستعملون لا توباينا"، والأخيرة هي مشروب غازي زهيد الثمن.

وأضاف أن "البطالة والجوع والفقر ستكون مستقبل من يدعمون طغيان الحجر الشامل".

منظمة الصحة العالمية، ذكّرت من جهتها، الأربعاء، بأن الوباء لا يزال بعيدا عن الاحتواء، مع تسجيل حصيلة قياسية بلغت 106 ألاف إصابة جديدة في العالم خلال 24 ساعة.

وعلى غرار البرازيل، شهدت التشيلي تسارعا لانتشار العدوى، مع تجاوزها عتبة 50 ألف إصابة و544 وفاة، وتزامن ذلك مع اندلاع أعمال شغب في العاصمة سانتياغو.      

في هذا الصدد، قال خورخي، وهو نجّار صار عاطلا عن العمل، إن الناس "ليس لهم وظائف، وهم محبوسون في منازلهم ولا يمكنهم الخروج للبحث عن عمل".

ولكن، لا يزال شبح حدوث موجة عدوى ثانية قائما حول العالم.

فقد قال مصنّع السيارات الأميركي فورد، الأربعاء، إنه أجبر على غلق مصنعه في شيكاغو عقب يوم من إعادة فتحه، وذلك نتيجة اكتشاف إصابتين بكوفيد-19.


 

أعرب رئيس رابطة الدوري الإسباني خافيير تيباس عن أمله في عودة الليغا في 11 يونيو
أعرب رئيس رابطة الدوري الإسباني خافيير تيباس عن أمله في عودة الليغا في 11 يونيو

أعرب رئيس رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم خافيير تيباس الأحد، عن أمله في عودة عجلة الليغا إلى الدوران بدربي إشبيلية الخميس 11 يونيو المقبل.

وقال تيباس في تصريح لقناة "موفيستار بلوس" إنه بعدما منحت الحكومة السبت الضوء الأخضر بعودة منافسات الدوري اعتبارا من الأسبوع الذي يبدأ في الثامن من يونيو، هناك إمكانية بأن تكون أول مباراة في الليغا الخميس 11 يونيو.

وأضاف تيباس الذي كان حدد سابقا 12 يونيو موعدا لاستئناف المنافسات المعلقة منذ أكثر من شهرين بسبب فيروس كورونا المستجد: "نأمل في أي يكون الاستئناف بدربي إشبيلية بين ريال بيتيس وإشبيلية"، مشيراً إلى أن هذه المباراة "ستكون تكريما لعودة الليغا وكذلك لما حدث سابقا".

وأوضح "لكن إذا لم يكن ذلك ممكنا، فاستئناف الدوري سيكون في 12 أو 13 أو 14 من الشهر المقبل"، مؤكداً أنه سيتم الإعلان عن الموعد الرسمي "في بداية الأسبوع المقبل"، مثل برمجة المراحل الأربع الأولى من المراحل الـ11 المتبقية.

واستأنفت الأندية الإسبانية تدريبها الاثنين الماضي في مجموعات مكونة من 10 لاعبين كحد أقصى، وأكد تيباس أنه يمكنها الاستعداد بتشكيلتها الكاملة بعد أسبوع.

وأشار إلى أن عودة التدريبات بكامل الفريق ستكون من الإثنين المقبل، داعيا إلى توخي الحذر الشديد.