حالات الإصابة بفيروس كورونا وصلت إلى مستويات غير مسبوقة
حالات الإصابة بفيروس كورونا وصلت إلى مستويات غير مسبوقة

أعلنت دولة خليجية، في وقت متأخر من الاثنين، 28 وفاة بسبب فيروس كورونا، وهي أعلى حصيلة يومية تسجلها، فيما وصلت حالات الإصابة بمرض كوفيد-19 الذي يسببه الفيرووس مستويات غير مسبوقة، بحسب ما تقول وكالة رويترز.

ورصدت وزارة الصحة البحرينية، الاثنين، 28 وفاة بسبب كورونا، داعية "الجميع إلى المبادرة بالتسجيل وأخذ التطعيم والجرعة المنشطة".

والاثنين، سجلت البحرين، التي يبلغ عدد سكانها 1.7 مليون نسمة، 2800 إصابة جديدة بكورونا، لترتفع بذلك الحصيلة الإجمالية إلى أكثر من 220800 حالة. بينما بلغ عدد الوفيات أكثر من 840 شخصا.

وكانت البلاد سجلت أكثر من 3177 إصابة جديدة الأحد.

 

والأسبوع الماضي، وضعت البحرين شروطا لدخول معظم الأماكن العامة، ليكون حصرا على الحاصلين  على التطعيم، وذلك بعد الزيادة الكبيرة في الإصابات التي عزتها السلطات إلى التجمعات الكبيرة في المنازل خلال شهر رمضان وعيد الفطر.

في وقت سابق هذا الشهر، أشارت السلطات إلى أنها ستوسع نطاق حملة التطعيم لتشمل من تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عاما.

اللقاحات المضادة لكورونا حالت دون حدوث ملايين الوفيات حول العالم
اللقاحات المضادة لكورونا حالت دون حدوث ملايين الوفيات حول العالم

لا يزال كوفيد-19 يودي بنحو 1700 شخص أسبوعيا في أنحاء العالم، حسبما أعلنت منظمة الصحة العالمية، الخميس، داعية الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة لمواصلة تلقي اللقاح ضد الفيروس.

ونبه المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، إلى خطورة تراجع الحماية عبر اللقاحات.

وقال في مؤتمر صحفي إنه رغم استمرار تسجيل وفيات، فإن "البيانات تظهر أن الحماية عبر اللقاحات تراجعت بين العاملين في مجال الصحة والأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما، وهما من أكثر الفئات عرضة لخطر الإصابة".

وأضاف "توصي منظمة الصحة العالمية بأن يتلقى الأشخاص من الفئات الأكثر عرضة لخطر الإصابة لقاحات مضادة لكوفيد-19 في غضون 12 شهرا من آخر جرعة لهم".

وأُبلغت منظمة الصحة العالمية عن أكثر من سبعة ملايين وفاة بسبب فيروس كورونا، وإن كان يُعتقد أن الحصيلة الحقيقية للجائحة أعلى بكثير.

كما أدى كوفيد-19 إلى ضعف اقتصادي في كثير من الدول وشل الأنظمة الصحية.

وأعلن تيدروس نهاية كوفيد-19 كحالة طوارئ صحية عالمية  في مايو 2023 بعد أكثر من ثلاث سنوات من رصد الفيروس لأول مرة في ووهان بالصين أواخر 2019.

وحثت منظمة الصحة العالمية الحكومات على مواصلة رصد الفيروسات وتحديد تسلسلها، وضمان الوصول إلى اختبارات وعلاجات ولقاحات موثوقة وبأسعار معقولة.