عمرو موسى القيادي في جبهة الإنقاذ الوطني المعارضة
عمرو موسى القيادي في جبهة الإنقاذ الوطني المعارضة

دعا عمرو موسى القيادي في جبهة الإنقاذ الوطني المعارضة في كلمة وجهها الجمعة إلى الشعب المصري الناخبين إلى التصويت ضد مشروع الدستور في استفتاء السبت، مؤكدا أنه "لن يحقق الوحدة ولن يأتي بالاستقرار".
 
وقال الأمين العام السابق للجامعة العربية، في كلمة بثتها قناة "او ان تي في" الخاصة، "إن موقفنا من مسودة الدستور لا يعكس خلافا سياسيا ولا خلافا على الشريعة بل على الحقوق والتزامات الدولة حيال حقوق المواطنين".
 
وبعد أن أشار إلى استطلاع رأي يتحدث عن نسبة من الناخبين لم تحدد موقفها بعد، قال موسى "أناشد كل مواطن مصري أن يذهب إلى صندوق اقتراع وأن يصوت بلا.. صوتوا بلا لتنقذوا الوطن من أن يقيد أو يكبل".
 
وتابع "بلدنا بلد جميع المصريين مسلمين وأقباطا، ولا يمكن أن نتخلى عنها (..) يجب أن تحكم مصر بالديموقراطية لكل المواطنين وليس لجزء منهم".
 
وشهدت العاصمة المصرية الجمعة آخر التظاهرات لمؤيدي مشروع الدستور ورافضيه قبل حسم المعركة في اقتراع السبت الذي ينظم تحت حراسة مشددة من الأمن والجيش.
 
هذا ودعت جبهة الإنقاذ الوطني في مؤتمر صحافي اليوم "جموع الشعب المصري إلى النزول إلى صناديق الاقتراع غدا والتصويت بـ"لا" على مشروع الدستور الذي أعده فصيل سياسي بمفرده" في إشارة إلى الإخوان المسلمين.

سفينة محملة بالغاز جنحت في خليج العقبة
سفينة محملة بالغاز جنحت في خليج العقبة | Source: Facebook/MENAArabic

أعلنت السلطات المصرية، الأحد، رفع حالة الاستعداد والطوارئ البيئية تحسبا لحدوث أي تسريبات أو تلوث من سفينة دولية محملة بالغاز علقت عند مدخل خليج العقبة، بحسب ما أفادت صحيفة أخبار اليوم الحكومية نقلا عن الرئيس التنفيذي لجهاز شئون البيئة، علي أبو سنة. 

ووجهت وزيرة البيئة، ياسمين فؤاد، برفع درجة الاستعداد بمركز مكافحة التلوث البحري بشرم الشيخ.

وقالت صحيفة "مصراوي" إن أبو سنة تفقد حادث جنوح إحدى السفن الدولية بمنطقة خليج العقبة والذي تزامن مع فترة عيد الفطر، وذلك بناء على البلاغ الوارد من مدير محميات جنوب سيناء، ومركز المساعدات المتبادلة بالهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن. 

وأشارت وسائل الإعلام المصرية عن وجود شحط لمركب غاز على شعب "رأس نصراني" بمدخل خليج العقبة.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر مصرية بأن الناقلة متحفظ عليها الآن في ميناء شرم الشيخ بعد نجاح تعويمها البحري لحين الانتهاء من التحقيقات وتقييم الأضرار.