طلعت إبراهيم عبد الله النائب العام المعين من الرئيس المصري محمد مرسي قبل نحو شهر
طلعت إبراهيم عبد الله النائب العام المعين من الرئيس المصري محمد مرسي قبل نحو شهر

أعلن النائب العام المستشار طلعت إبراهيم عبد الله الخميس تراجعه عن قرار استقالته التي كان قد تقدم بها إلى مجلس القضاء الأعلى الاثنين الماضي.

وقال النائب العام إن "السبب الرئيسي لعدولي عن استقالتي التي تقدمت بها إلى مجلس القضاء الأعلى، هو أنني كنت قد تقدمت بها تحت وطأة الضغوط وفي ظل ظروف غير عادية".

وأشار النائب العام في تصريحات صحافية إلى أنه لا يقبل أن يكتب في تاريخ مصر أن مجموعة من أعضاء النيابة العامة قد نجحت بهذا الأسلوب في إبعاد النائب العام عن منصبه سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، وحتى "لا يكون ذلك سنة متبعة مع أي نائب عام آخر يتقلد المنصب من بعده"، على حد قوله

وأكد المستشار عبد الله إنه لم يحضر اجتماع مجلس القضاء الأعلى الذي عقد الخميس بصورة استثنائية للنظر في هذا الطلب، وذلك استشعارا منه للحرج، وحتى يقول المجلس كلمته وفق رؤيته وبحرية تامة، حسب قوله.

وكان عبد الله قد وقع استقالته في ظل حصار مجموعة من أعضاء النيابة لمكتبه احتجاجا على الطريقة التي تم تعيينه بها، ولكنه أكد بعدها أنه آثر الاستقالة احتراما لمكانة المنصب.

طلعت إبراهيم عبد الله النائب العام المعين من الرئيس المصري محمد مرسي قبل نحو شهر
طلعت إبراهيم عبد الله النائب العام المعين من الرئيس المصري محمد مرسي قبل نحو شهر

قدم طلعت إبراهيم عبد الله النائب العام المعين من الرئيس المصري محمد مرسي قبل نحو شهر، استقالته إلى المجلس الأعلى للقضاء وذلك على خلفية احتجاج مئات من أعضاء النيابة ضده واعتصامهم الاثنين أمام مكتبه، بحسب ما أفاد مصدر قضائي.
 
وأضاف المصدر لوكالة الصحافة الفرنسية أنه سيتم عرض استقالة النائب العام الذي عينه مرسي في 22 نوفمبر/ تشرين الثاني على المجلس الأعلى للقضاء الأحد القادم.
 
وقال النائب العام في نص الاستقالة "السيد الأستاذ المستشار رئيس محكمة النقض رئيس المجلس الأعلى للقضاء.. أرجو نظر عرض طلبي إلى مجلس القضاء الأعلى بجلسة الأحد الموافق 23 ديسمبر/ كانون الأول 2012 بقبول استقالتي من منصب النائب العام، وعودتي للعمل بالقضاء".
 
وكانت جمعية عمومية طارئة شكلها نادي قضاة مصر مساء الخميس الماضي قررت "تعليق العمل" في كافة نيابات البلاد للمطالبة ب "تخلي" النائب العام طلعت إبراهيم عبد الله عن منصبه.
 
وعين الرئيس محمد مرسي النائب العام في منصبه في 22 نوفمبر/ تشرين الثاني بعد إقالة سلفه عبد المجيد محمود إثر فترة من التوتر في العلاقة بينه وبين والرئاسة.