جمال مبارك (يسار) وشقيقه علاء داخل قفص الاتهام أثناء محاكمتهما في قضية قتل المتظاهرين
جمال مبارك (يسار) وشقيقه علاء داخل قفص الاتهام أثناء محاكمتهما في قضية قتل المتظاهرين


قالت صحيفة سويسرية الأحد إن حوالي 300 مليون دولار تم إيداعها في عام 2005 بحسابات خاصة بعلاء وجمال مبارك نجلي الرئيس المصري السابق حسني مبارك في مصرف كريدي سويس في جنيف.

وأضافت صحيفة لوماتان ديمانش أن هذا المبلغ يمثل حوالي 40 بالمئة من 700 مليون فرنك من الأموال التي جمدتها برن في المصارف السويسرية.

وذكرت أن عشرات ملايين الفرنكات مجمدة أيضا في حسابات في بنك "بي.ان.بي باريبا" في سويسرا.

وقالت إن علاء مبارك (50 عاما) وشقيقه جمال (48 عاما) متهمان باستغلال منصب والدهما في السنوات الثلاثين الماضية ليحصلوا على هدايا هي فيلات وسيارات فخمة وخصوصا مساهمات في شركات.

واستندت الصحيفة في تقريرها على وثيقة صادرة عن وزارة العدل المصرية باللغة العربية حصلت على نسخة منها ونشرتها على موقعها الالكتروني.

ونشرت هذه المعلومات فيما قرر القضاء السويسري في 18 ديسمبر/ كانون الأول عدم السماح في الوقت الراهن للسلطات المصرية بالإطلاع من دون قيود على ملف الإجراء الجزائي الذي بدأ يونيو/ حزيران 2011 حول مجموعة من الأشخاص المقربين من نظام مبارك، وذلك بسبب الأوضاع السياسية الحالية في مصر.

ويستهدف الإجراء الذي بدأته سويسرا 14 شخصا مدعى عليهم من المقربين من الرئيس السابق والمشتبه بتورطهم في اختلاس أموال عامة وبالفساد على نطاق واسع.

مبارك خلف القضبان خلال محاكمته، أرشيف
مبارك خلف القضبان خلال محاكمته، أرشيف

قرر النائب العام المصري طلعت عبد الله يوم الخميس نقل الرئيس المصري السابق حسني مبارك (84 سنة) إلى مستشفى المعادي العسكري بعد تدهور حالته الصحية، كما قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وقالت الوكالة إن النائب العام ألزم المستشفى بتقديم تقرير مفصل عن الحالة الطبية لمبارك تمهيدا لإعادته إلى محبسه فور تمام شفائه، رغم أن محاميه يطالب بإبقائه في مستشفى المعادي نظرا لحالته الصحية السيئة كما يقول.

وأضافت الوكالة أن قرار النائب العام بنقل مبارك من مستشفى سجن طرة إلى مستشفى المعادي قد جاء بعد تلقي النيابة العامة "تقريرا من مصلحة الطب الشرعي بحالة مبارك الصحية عقب توقيع الكشف الطبي عليه".

ويتفوق مستشفى المعادي العسكري عن نظيره في سجن طرة لناحية الإمكانات الأمر الذي استدعى نقل مبارك إليه مرتين على الأقل سابقا لعلاجه من أزمات صحية ألمت به.