الرئيس المصري محمد مرسي
الرئيس المصري محمد مرسي

ألغى الرئيس المصري محمد مرسي الذي يزور محافظة سوهاج، اجتماعا كان مقررا عقده السبت في جامعة سوهاج بسبب المظاهرات المناهضة له داخل الحرم الجامعي.

وشهدت المحافظة اشتباكات أمام إستاد سوهاج بين مؤيدين ومعارضين لمرسي أثناء المؤتمر الشعبي الذي نظمه لتدشين الخطة التنفيذية لتنمية محافظات الصعيد.

وتبادل المتظاهرون رشق الحجارة مما أسفر عن إصابة العشرات بجروح، في وقت أطلقت فيه قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين فيما منع الصحافيون من تغطية المؤتمر الشعبي.

التزام بتطوير الصعيد

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن مرسي قال في كلمته أمام المؤتمر الذي عقد في الصالة المغطاة بإستاد سوهاج، إنه بحث المشاكل والخدمات والمتطلبات التي تحتاج إليها محافظات الصعيد بما فيها الإسكان والبطالة والطرق والأمن والمرافق وجميع الخدمات خلال ترؤسه في وقت سابق السبت اجتماع مجلس الوزراء الذي عقد في مقر محافظة سوهاج.

وتابع الرئيس المصري، بحضور حوالي ألف مواطن إلى جانب رئيس الوزراء هشام قنديل والوزراء والمحافظين الذين شاركوا في الاجتماع الوزاري، إن الحكومة تضع حلولا للمشاكل المتراكمة التي تعاني منها محافظات الصعيد وإن لديها  كل الطلبات والاقتراحات التي سيتم النظر إليها، مشيرا إلى أنه يحب باستمرار أن يلتقي ويعقد لقاءات جماهيرية مع أبناء مصر من مختلف محافظاتها.

في السياق ذاته،  قال محافظ سوهاج  يحيى عبد العظيم مخيمر إن تنمية محافظات الصعيد على رأس أولويات الرئيس والحكومة الحالية، مشيرا إلى أن الصعيد شهد الكثير من التهميش خلال السنوات الماضية مما أضاع عليه الكثير من الفرص والخدمات لأهالي سوهاج.

الرئيس المصري السابق حسني مبارك في جلسة لمحاكمته
الرئيس المصري السابق حسني مبارك في جلسة لمحاكمته

دعا الرئيس المصري السابق حسني مبارك في تصريحات نقلها محاميه فريد الديب، المصريين إلى الالتفاف حول الرئيس محمد مرسي.

وقال الديب في لقاء له مع برنامج "الشعب يريد" على قناة التحرير المصرية، إن مبارك يتابع التطورات على الأرض من خلال وسائل الإعلام والصحف وإنه يشعر بالحزن ويطالب المصريين بالالتفاف حول الرئيس مرسي.



وقال الديب إن مبارك ليس لديه أي مشاعر عدائية ضد الرئيس مرسي.



وقال إن مبارك يصف من يقومون بأعمال التخريب والعنف والاعتداء على قوات الشرطة بأنهم "بلطجية".

وأضاف المحامي أن مبارك أبلغه بأن الولايات المتحدة طلبت منه عندما كان رئيسا إقامة قواعد عسكرية في مصر، ولكنه رفض ذلك.

ومن المقرر أن تعاد محاكمة الرئيس المصري السابق في قضية قتل المتظاهرين في أبريل/نيسان القادم. كما يواجه مبارك اتهامات أخرى بالفساد وإهدار المال العام.  

وأثار الموضوع ردود فعل متباينة على مواقع التواصل الاجتماعي، اتسم معظمها بالسخرية.

 وقال الصحافي عبد الحليم قنديل على حسابه في تويتر:
وقال الناشط وائل خليل:
وقال هذا المغرد: