دبابة للجيش المصري في منطقة الشيخ زويد في سيناء
دبابة للجيش المصري في منطقة الشيخ زويد في سيناء

أدى قصف جوي في قرية البرث شمال سيناء إلى مقتل عنصر مسلح خلال العملية الأمنية التي تقوم بها القوات المصرية المسلحة والشرطة لتحرير جنود مصريين مختطفين منذ الخميس الماضي.

وذكرت قناة "الحرة" أن مواجهات عنيفة حصلت بين القوات المصرية ومسلحين في منطقة الشيخ زويد أدت إلى اعتقال ثلاثة مسلحين آخرين، كما استولت القوات المصرية على 8 سيارات لعناصر مسلحة.

وكانت تعزيزات أمنية مكثفة من الجيش والشرطة قد وصلت إلى شبه جزيرة سيناء تمهيدا للعملية العسكرية التي يستعد الجيش لتنفيذها من أجل تحرير الجنود المصريين المختطفين.

وقامت هذه القوات بتمشيط المناطق الجبلية بحثا عن الجنود السبعة، كما داهمت آليات عسكرية تابعة للجيش المصري منازل مهجورة ومنازل لجماعات متشددة في قرية الجميعي جنوب مدينة الشيخ زويد تحت غطاء جوي مكثف لمروحيات عسكرية.

وذكر مرسل "راديو سوا" في القاهرة نصر رأفت أن مصدرا عسكريا أعلن أن رئيس الأركان الفريق صدقي صالح وضع الخطة النهائية لتحرير الجنود المختطفين في شبه جزيرة سيناء وأن الجيش يستعد لتنفيذها.

المزيد من التفاصيل في التقرير التالي:

اضغط للاستماع

إغلاق معبر رفح

يأتي ذلك، فيما أغلق أهالي الجنود المختطفين لليوم الرابع على التوالي معبر رفح البري بين مصر وقطاع غزة احتجاجا على ما اعتبروه فشل الدولة في إطلاق سراح ذويهم.  

وانتقد القيادي في جبهة الإنقاذ الوطني المصرية المعارضة محمود العلايلي، الطريقة التي تتعامل بها مؤسسة الرئاسة مع قضية اختطاف الجنود في شمال سيناء، وحمّل في مقابلة مع "راديو سوا" الرئيس المصري محمد مرسي مسؤولية التأخر في  تحريرهم لافتقار الخبرة العسكرية.

وكانت مصادر أمنية مصرية في محافظة شمال سيناء قد أعلنت أن مسلحين مجهولين خطفوا الخميس الماضي سبعة جنود مصريين، بالقرب من مدينة العريش في منطقة الوادي الأخضر شمال سيناء.

وكان الجنود يستقلون سيارات أجرة عندما اعترض المسلحون طريقهم وطلبوا من الركاب إبراز بطاقات الهوية.

وقالت مصادر عسكرية إن الشرطيين الثلاثة الذين خطفوا ينتمون إلى وحدات الأمن المركزي التابعة لوزارة الداخلية والتي تـُكلف بقمع التظاهرات، موضحة أن رجال الشرطة والجنود كانوا على متن حافلتين مختلفتين.

وهذه بعض التعليقات من المغردين على موقع تويتر:
​​

​​
وهذا شريط فيديو تم نشره على موقع يوتيوب للجنود المخطوفين:

​​

وزير الموارد المائية والرى المصري محمد عبد العاطي خلال اجتماع بالفيديو من العزل المنزلي
وزير الموارد المائية والرى المصري محمد عبد العاطي خلال اجتماع بالفيديو من العزل المنزلي

لأول مرة بعد إعلان عزل نفسه ذاتيا، نشر وزير الموارد المائية والرى المصري محمد عبد العاطي صور اجتماع عقده الأحد يمسؤولي الوزارة من منزله. 

وكان الوزير قد أعلن عزل نفسه منزليا بعد اجتماعه مع محافظ الدقهلية ، قبل عيد الفطر بأيام، والذى أظهرت التحاليل إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وفي الاجتماع الذي عقده الوزير، كشف الدكتور رجب عبد العظيم الوكيل الدائم للوزارة أن إجمالي عدد المحالين للنيابة العسكرية من المتعدين على الأراضي بلغ حتى الآن 1560 شخصا.

Posted by ‎وزارة الموارد المائية والري‎ on Sunday, May 31, 2020

وبحسب صحيفة "اليوم السابع"، فإن وزارة الصحة والسكان أخذت مسحة للوزير و10 من كبار مسؤولي الوزارة باعتبارهم خالطوا المحافظ خلال زيارته للوزارة، وثبت عدم إصابتهم بالفيروس.

وأعلن الوزير في تصريحات صحفية الأحد أنه سيعود للعمل من مكتبه الثلاثاء. 

وأعلن محافظ الدقهلية الأحد أنه يتعافى من المرض وسيعود للعمل من مكتبه خلال الأيام القلية المقبلة. 

ومنحنى تعداد الإصابات والوفيات في مصر بسبب وباء كورونا المستجد في تزايد، ولم تمنع الإجراءات الحكومية خلال عطلة عيد الفطر من إبطائه، حيث وصل عدد الإصابات إلى أكثر من 23 ألف حالة، وتوفى 913 شخصا بحسب الإحصاءات الحكومية.