اجتماع سابق للحكومة المصرية- أرشيف
اجتماع سابق للحكومة المصرية- أرشيف

يعقد مجلس الوزراء المصري الثلاثاء اجتماعا لبحث عدد من القضايا من بينها سبل تنفيذ حكم حظر أنشطة جماعة الإخوان المسلمين ومصادرة أموالها.

وقال مراسل "راديو سوا" في مصر علي الطواب إن المجلس سينظر في سبل مصادرة أموال الجماعة، السائلة والمنقولة، والأنشطة التابعة لها من مدارس وجمعيات خيرية.

وفي سياق متصل،  طالبت مجموعة من الأحزاب السياسية، من بينها حزب التجمع، رئيس الوزراء حازم الببلاوي منع التظاهرات لمدة شهر أو شهرين لفرض الاستقرار في البلاد.
 
​​
​​
وكانت الجماعة قد انتقدت الاثنين الحكم القضائي الصادر بحظر أنشطتها ومصادرة أموالها، معتبرة أن هذا الحكم الذي وصفته بـ"الانتقائي الانتقامي السياسي الإقصائي" لم يكن مفاجئا لها.

وقالت الجماعة في بيان أصدرته إن الحكم "جاء ليعطي غطاء قانونيا كاذبا ومخادعا للإجراءات الفعلية التي قام بها الانقلاب العسكري ابتداء من الثالث من يوليو/تموز باعتقال أكثر من 15 ألفا من مسؤولي الجماعة"، على حد ما جاء في البيان.

وأشار البيان إلى محاولات قامت بها أنظمة سابقة لإقصاء الجماعة مؤكدا أن هذه المحاولة الجديدة لن تنجح في إقصائهم.

وزير الموارد المائية والرى المصري محمد عبد العاطي خلال اجتماع بالفيديو من العزل المنزلي
وزير الموارد المائية والرى المصري محمد عبد العاطي خلال اجتماع بالفيديو من العزل المنزلي

لأول مرة بعد إعلان عزل نفسه ذاتيا، نشر وزير الموارد المائية والرى المصري محمد عبد العاطي صور اجتماع عقده الأحد يمسؤولي الوزارة من منزله. 

وكان الوزير قد أعلن عزل نفسه منزليا بعد اجتماعه مع محافظ الدقهلية ، قبل عيد الفطر بأيام، والذى أظهرت التحاليل إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وفي الاجتماع الذي عقده الوزير، كشف الدكتور رجب عبد العظيم الوكيل الدائم للوزارة أن إجمالي عدد المحالين للنيابة العسكرية من المتعدين على الأراضي بلغ حتى الآن 1560 شخصا.

Posted by ‎وزارة الموارد المائية والري‎ on Sunday, May 31, 2020

وبحسب صحيفة "اليوم السابع"، فإن وزارة الصحة والسكان أخذت مسحة للوزير و10 من كبار مسؤولي الوزارة باعتبارهم خالطوا المحافظ خلال زيارته للوزارة، وثبت عدم إصابتهم بالفيروس.

وأعلن الوزير في تصريحات صحفية الأحد أنه سيعود للعمل من مكتبه الثلاثاء. 

وأعلن محافظ الدقهلية الأحد أنه يتعافى من المرض وسيعود للعمل من مكتبه خلال الأيام القلية المقبلة. 

ومنحنى تعداد الإصابات والوفيات في مصر بسبب وباء كورونا المستجد في تزايد، ولم تمنع الإجراءات الحكومية خلال عطلة عيد الفطر من إبطائه، حيث وصل عدد الإصابات إلى أكثر من 23 ألف حالة، وتوفى 913 شخصا بحسب الإحصاءات الحكومية.