هجوم إرهابي على حافلة للسياح في شمال سيناء-أرشيف
هجوم إرهابي على حافلة للسياح في شمال سيناء-أرشيف

أفاد مسؤول أمني مصري بأن مسلحين أقدموا على قتل ضابطين كبيرين في هجوم شمال سيناء.

وأضاف المسؤول، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن المسلحين أطلقوا النار على السيارة التي كانت تقل الضابطين برتبة عميد الجمعة بالقرب من مدينة العريش.

ويأتي هذا الهجوم يومين بعد مقتل ثلاثة مقاتلين بما فيهم أخ زعيم جماعة أنصار بيت المقدس في قصف إسرائيلي شمال سيناء، حسبما أعلنت الجماعة الجمعة.

وأضاف بيان الجماعة الذي تناقلته وسائل الإعلام أن الغارة جاءت ردا على قصف الجماعة للمستوطنات الإسرائيلية بالصواريخ.

ولكن وزارة الدفاع المصرية نفت اختراق أي طائرة إسرائيلية الأجواء المصرية، وأوضحت أن جنودا فجروا الأربعاء عربة كانت تنقل عددا من الصواريخ  إلى خط الحدود الدولية مع إسرائيل، وقتلت ثلاثة من عناصر الجماعة.

وينشط في شمال سيناء إسلاميون متشددون كثفوا هجماتهم على أهداف للجيش والشرطة منذ عزل الرئيس محمد مرسي قبل عام. وسبق لأنصار بيت المقدس أن أعلنوا مسؤوليتهم عن هجمات في القاهرة ومدن أخرى.

 

المصدر: وكالات

مخلفات عملية عسكرية سابقة في سيناء
مخلفات عملية عسكرية سابقة في سيناء

أعلن الجيش المصري مقتل مسلحين خلال عملية عسكرية واسعة النطاق في شمال سيناء.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن المتحدث العسكري العميد محمد سمير قوله إن مقتل المسلحين تم خلال حملات أمنية جرى خلالها تبادل لإطلاق النار مع قوات الجيش والشرطة بالعريش.

وأضاف العميد سمير، أن الجيش دمر خلال هذه الحملة 18 منزلا وسبع دراجات نارية وست سيارات نقل، مواقع كان تتحصن فيها عناصر مسلحة برفح والشيخ زويد بمناطق الريسة والسكاكسة وجسر الوادي ورفح الحسينات والقومية ونجع شبانه وجوز أبو رعد.

وأكد المتحدث أن الجيش "يواصل المداهمات والملاحقة المستمرة للعناصر الإرهابية حتى يتم استئصالها من جميع ربوع البلاد".

وتأتي هذه العملية بعد مقتل 21 جنديا في هجوم شنه مسلحون ضد نقطة لحرس الحدود بالقرب من الفرافرة في صحراء مصر الغربية قرب الحدود الليبية.

المصدر: وكالات