مطار القاهرة- أرشيف
مطار القاهرة

شددت السلطات المصرية إجراءات الأمن في مطار القاهرة الدولي بعد العثور على قنبلتين، وذلك فيما قتل شخص بانفجار قنبلة في الإسكندرية شمال البلاد الثلاثاء.

وأفادت مصادر أمنية بأن السلطات عثرت على القنبلتين في صالتين بالمطار خلال عملية تفتيش بأجهزة إلكترونية، مشيرة إلى أنه تم تفكيك القنبلتين وإزالتهما دون مشاكل.

وتجري الشرطة في هذه الأثناء تحريات وفحصا لتسجيلات كاميرات المراقبة في المطار لتحديد هوية الفاعلين.

قتيل في الإسكندرية

وأفاد مصدر أمني بانفجار عبوة ناسفة في منطقة العجمي غرب الإسكندرية، ما أسفر عن مصرع مدني وإصابة اثنين آخرين بجروح.

وقال إن القنبلة كانت تستهدف مركزا للشرطة لكن أفرادها كانوا قد غادروا الموقع، مشيرا إلى أن المصابين هما رجل وابنه البالغ من العمر 12 عاما.

وأفاد مراسل قناة "الحرة" في القاهرة، بأن انفجارا ثانيا وقع أمام نادي القضاة في الإسكندرية.

قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية، إن الانفجار تسبب في تضرر خمس سيارات في محيط النادي، وتحطم واجهات أربعة عقارات مجاورة.

انفجار وسط القاهرة

وفي تطور آخر، أعلنت مديرية أمن القاهرة انفجار قنبلة محلية الصنع بالقرب من ميدان طلعت حرب وسط المدينة، لم يسفر عن وقوع خسائر بشرية.

وانفجرت العبوة داخل محول (كابينة) للكهرباء في الميدان، ما أسفر عن تهشم واجهتي متجرين.

انفجار في رفح

وفي محافظة شمال سيناء التي تشهد توترا أمنيا، انفجرت عبوة ناسفة جنوب مدينة رفح عقب مرور آليات عسكرية، دون أن يؤدي الانفجار إلى وقوع إصابات أو خسائر.

وقالت مصادر إن قوات الأمن تمكنت من تفكيك عبوة ناسفة أخرى تحمل كمية كبيرة من المتفجرات جنوب مدينة العريش.

استهداف خط الغاز

من جهة أخرى، أفاد مصدر أمني بشمال سيناء، بأن مسلحين فجروا خط الغاز الذي يمر بمنطقة الطويل شرق العريش، والواصل بين المدينة والأردن.

وأضاف المسؤول أن مجهولين زرعوا عبوات ناسفة أسفل الأنبوب وفجروه عن بعد.

ويعتبر ذلك هو التفجير الـ28 للخط الذي تم تعليق العمل به.

وكانت جماعة أنصار بيت المقدس التي أعلنت مبايعتها لتنظيم الدولة الإسلامية داعش، قد شنت هجمات منسقة في سيناء الأسبوع الماضي، أسفرت عن مقتل أكثر من 30 شخصا من أفراد الأمن والجيش.

المصدر: قناة الحرة/وكالات

قوات من الجيش المصري والشرطة في نقطة أمنية في العريش بشمال سيناء
قوات من الجيش المصري والشرطة في نقطة أمنية في العريش بشمال سيناء

أعلنت مصادر طبية مصرية الجمعة ارتفاع عدد قتلى الهجمات في محافظة شمال سيناء إلى 30 معظمهم عسكريون، وارتفاع عدد المصابين إلى 50.

وأعلنت مديرية أمن السويس إلى الشرق من القاهرة مقتل ملازم أول بالشرطة في انفجار عبوة ناسفة.

وأعلن جناح تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) بمصر في حساب رسمي على تويتر مسؤوليته عن هجمات شمال سيناء. وأضاف أن مسلحيه استهدفوا الكتيبة 101 في المنطقة الأمنية بضاحية السلام في العريش عاصمة محافظة شمال سيناء بثلاث سيارات ملغومة مضيفا أن الهجمات شملت عددا من النقاط الأمنية في العريش والشيخ زويد ورفح.

ويسمي التنظيم نفسه ولاية سيناء منذ إعلانه في تشرين الثاني/ نوفمبر انضمامه لداعش ومبايعته لأبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش الذي أعلن الخلافة في المناطق التي يسيطر عليها داعش في العراق وسورية. وكانت ولاية سيناء تسمي نفسها جماعة أنصار بيت المقدس.

وقالت وسائل الإعلام الرسمية إن الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي يزور إثيوبيا اتصل مساء الخميس بكل من وزير الدفاع الفريق أول صدقي صبحي ورئيس الأركان الفريق محمود حجازي لمتابعة الموقف في شمال سيناء. وقال راديو صوت مصر إن السيسي "وجه بملاحقة المعتدين وتدمير أوكارهم". 

واشنطن تدين الهجمات

وأدانت الولايات المتحدة بشدة ما وصفتها بالهجمات الإرهابية في محافظة شمال سيناء.  

وجددت الخارجية الأميركية في بيان، الدعم الأميركي الثابت لجهود الحكومة المصرية في مكافحة خطر الإرهاب كجزء من الالتزام المستمر للشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة ومصر، وقدمت التعازي للضحايا وأسرهم، ولحكومة مصر وشعبِها بشكل عام.

'أنصار بيت المقدس' تتبنى مسؤولية هجمات سيناء (تحديث 23:17 بتوقيت غرينتش)

أعلنت جماعة "أنصار بيت المقدس" التي تنشط في شمال سيناء مسؤوليتها عن الهجمات التي استهدفت مقرات أمنية في المنطقة مساء الخميس، وأسفرت عن مصرع 25 شخصا على الأقل.

وقالت الجماعة على حسابها الرسمي على موقع تويتر إنها تقف وراء الهجمات، التي تعتبر الأسوأ في مصر منذ شهور.

مقتل 25 شخصا في هجمات سيناء (آخر تحديث 22:09 ت غ)

قالت مصادر طبية وأمنية إن عدد قتلى الهجمات التي وقعت مساء الخميس بمدينة العريش في شمال سيناء ارتفع إلى 25 شخصا بالإضافة إلى 40 مصابا.

وأضافت المصادر لرويترز أن هجوما ثانيا بشمال سيناء أسفر عن مقتل رائد بالجيش.

وذكر المتحدث العسكري العميد محمد سمير أن عناصر إرهابية قامت مساء الخميس بالإعتداء على بعض المقار والمنشآت التابعة للجيش والأجهزة الأمنية بالعريش باستخدام بعض العربات المفخخة وقذائف الهاون.

وأكد فى بيان له استمرار تبادل اطلاق النار والتعامل مع هذه العناصر الارهابية، من دون الاشارة إلى حجم الخسائر نتيجة هذه الهجمات.

التلفزيون المصري: مقتل 20 شخصا في هجمات سيناء (آخر تحديث 20:48 ت غ)

نقل التلفزيون المصري عن وكيل وزارة الصحة المصرية بشمال سيناء قوله إن 20 شخصا، بين مدنيين وعسكريين، قتلوا وأصيب 36 آخرون بجروح في هجمات استهدفت الخميس مقرات أمنية بالعريش.

وقال مصدر أمني للتلفزيون إن 10 قذائف هاون وسيارة مفخخة استهدفت مديرية أمن شمال سيناء وكتيبة عسكرية.

وذكرت صحيفة الأهرام الحكومية أن مكتبها بالعريش، الذي يقع بالقرب من مديرية الأمن ومبنى المحافظة، دمر لكنه كان خاليا من العاملين بسبب حظر التجول المفروض في بعض مناطق شمال سيناء.

قتلى وجرحى في هجمات بشمال سيناء (آخر تحديث 20:03 ت غ)

أفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط بسقوط ضحايا نتيجة تفجير سيارات ملغومة بمقرات أمنية في مدينة العريش شمال سيناء.

وقالت الوكالة إن المعلومات الأولية تشير إلى أن أكثر من سيارة مفخخة تم تفجيرها بجوار المقرات الأمنية بضاحية السلام في العريش، إلى جانب عدة قذائف هاون استهدفتها أيضا.

وتوقعت وقوع خسائر بشرية في الانفجارات، من دون أن تحدد حجمها.

لكن التلفزيون المصري نقل عن مسؤول أمني قوله إن ثمانية أشخاص قتلوا وأصيب 25 آخرون على الأقل بجروح.

المصدر: وكالة أنباء الشرق الأوسط