الصحافي في قناة الجزيرة بيتر غريست-أرشيف
الصحافي في قناة الجزيرة بيتر غريست

حدد رئيس محكمة استئناف القاهرة الخميس المقبل موعدا لبدء إعادة محاكمة صحافيي قناة الجزيرة القطرية بعد أن قضت محكمة النقض مطلع كانون الثاني/يناير الماضي بإلغاء الحكم الصادر بحبسهم وأمرت بإعادة محاكمتهم.

ويفترض أن تعاد محاكمة الكندي محمد فهمي والمصري باهر محمد بعد إخلاء سبيل وترحيل بيتر غريست إلى أستراليا في الأول من شباط/فبراير الجاري، وهو صحافي الجزيرة الثالث الذي كان متهما في هذه القضية.

وتنازل فهمي الذي كان يحمل الجنسيتين المصرية والكندية عن جنسيته المصرية الشهر الماضي ليسري عليه القانون الصادر مؤخرا بإمكانية ترحيل الأجانب الذين صدرت بحقهم أحكام في مصر، وهو القانون الذي تم بموجبه ترحيل غريست.

وألقي القبض على فهمي وغريست ومحمد في كانون الثاني/ديسمبر 2013.

وقضت محكمة جنايات في القاهرة العام الماضي بحبس فهمي وغريست سبع سنوات لكل منهما وبالحبس 10 سنوات لباهر محمد لإدانتهم بمساعدة جماعة الإخوان المسلمين التي صنفتها الحكومة المصرية "تنظيما إرهابيا".

لكن محكمة النقض ألغت هذا الحكم مطلع كانون الثاني/يناير الماضي وقررت إعادة محاكمتهم.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، أصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قانونا نص على إمكان مصر أن ترحل الأجانب الذين تجري محاكمتهم أو المحكومين إلى بلادهم لإكمال مدة العقوبة أو محاكمتهم هناك.

المصدر: وكالات

صحافيو قناة الجزيرة القطرية داخل قفص الاتهام في محكمة مصرية - أرشيف
صحافيو قناة الجزيرة القطرية داخل قفص الاتهام في محكمة مصرية - أرشيف

أعلن وزير الخارجية الكندي جون بيرد الإثنين أن الإفراج عن الصحافي المصري الكندي محمد فهمي بات وشيكا.

ويأتي تصريح الوزير الكندي بعد يوم من الإفراج عن صحافي أسترالي آخر.

وكان بيرد زار القاهرة في منتصف كانون الثاني/يناير حيث طالب بالإفراج عن فهمي.

ويتوقع أن يتم ترحيل الصحافي المصري الكندي من مصر فور الإفراج عنه، على غرار الصحافي الاسترالي بيتر غريست.

وأجرى دبلوماسيون كنديون في الأيام الأخيرة مفاوضات في القاهرة مع مسؤولين مصريين تناولت ملف فهمي (40 عاما) الذي كان مديرا لمكتب الجزيرة في العاصمة المصرية لدى اعتقاله.

ومحمد فهمي كان قد اعتقل وسجن في كانون الأول/ديسمبر 2013 مع الصحافي الأسترالي بيتر غريست الذي أفرج عنه الأحد فيما لا يزال الصحافي المصري باهر محمد مسجونا.

واشنطن ترحب بالإفراج عن غريست

وفي موضوع متصل، رحبت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جين ساكي بالإفراج عن الصحافي الاسترالي بيتر غريست ، وقالت إن ترحيله وإعادته إلى أسرته يعد أمرا مشجعا.

وأعربت ساكي في تصريح عن أملها في أن يعقب هذه الخطوة الإيجابية إجراءات تتخذها الحكومة المصرية لمعالجة الأحكام الصادرة ضد الصحافيين ونشطاء المجتمع المدني المعتقلين.

وقالت إن حرية الصحافة وحماية المجتمع المدني والتمسك بنظام القانون هي أمور هامة لتحقيق الاستقرار والازدهار في مصر على المدى الطويل.

المصدر: وكالات