الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يستقبل نظيره الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يستقبل نظيره الروسي فلاديمير بوتين

أكدا الرئيسان المصري عبد الفتاح السيسي ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، في ختام مباحثتهما بالقاهرة الثلاثاء، على تمسكهما بثوابت العلاقات الاستراتيجية، وعلى استمرار التعاون العسكري بين البلدين.

وقال السيسي، خلال مؤتمر صحافي مشترك، إن مصر وروسيا اتفقتا على ضرورة تعزيز التعاون العسكري بينهما، خاصة في ظل الظروف الإقليمية والدولية الراهنة. وأفادت مراسلة "راديو سوا" في القاهرة إيمان رافع، بأن الرئيسين المصري والروسي ناقشا مسألة إعادة تحديث المصانع الحربية المصرية التي تعمل بتكنولوجيا روسية منذ عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر.

وأعلن توقيع مذكرة تفاهم لبناء محطة نووية لإنتاج الطاقة في منطقة الضبعة شمال مصر.

وفيما يتعلق بالجانب الاقتصادي والتجاري، اتفق السيسي وبوتين على تعزيز التبادل التجاري، وتيسير إنشاء منطقة للتجارة الحرة، وتعزيز التعاون في مجال الطاقة، بما يساعد مصر في خططها للتنمية.

وأشد الرئيس الروسي خلال المؤتمر الصحافي، بالعلاقات المتينة بين موسكو والقاهرة، وقال إن البلدين احتفظا بعلاقات جيدة رغم التحديات والصعوبات التي واجهت مصر في السنوات الأخيرة، معربا عن تطلعه إلى آفاق جديدة لهذه العلاقات.

والإرهاب وقضايا المنطقة

وفي الشأن الإقليمي، وأكد السيسي وبوتين وقوفهما "جنبا إلى جنب في مواجهة التحديدات الراهنة"، خاصة الإرهاب الذي قالا إنه" لا يقف عند أية حدود".

وحث السيسي الفلسطينيين والإسرائيليين على استئناف مفاوضات السلام تمهيدا لتنفيذ حل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية في القدس الشرقية.

كذلك، أبدى الزعيمان ارتياحا للجهود الروسية والمصرية في تقريب وجهات النظر بين مكونات الشعب السوري بهدف الوصول إلى حل سياسي يستند لمرجعيات مؤتمر جنيف.

وتطرق السيسي وبوتين للأزمة في اليمن، إذ اتفقا على أهمية عدم التوصل لتفاهمات تؤدي إلى عدم استقرار البلاد والمنطقة.

وتناولت محادثات السيسي وبوتين الأزمة الراهنة في ليبيا وفراغ السلطة في اليمن ومساعي تحقيق المصالحة الوطني في العراق.

مزيد من التفاصيل عن زيارة بوتين لمصر في تقرير إيمان رافع:

بوتين في القاهرة والمباحثات الاقتصادية تتصدر الأجندة ( آخر تحديث 14:33 ت غ في 9 شباط/فبراير)

وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مساء الاثنين إلى مصر في زيارة تستغرق يومين تهدف إلى تعزيز العلاقات بين موسكو والقاهرة.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في استقبال بوتين عند وصوله إلى مطار القاهرة الدولي حيث عقدا محادثات لمدة نصف ساعة، وتوجها من المطار إلى دار الأوبرا بوسط القاهرة لحضور حقل موسيقي.

وتعد هذه الزيارة الأولى لبوتين إلى مصر منذ 10 سنوات في وقت تحاول روسيا تعزيز نفوذها في البلاد.

وقال الكرملين إن السيسي وبوتين سيوليان اهتماما خاصا بتعزيز التجارة والعلاقات الاقتصادية بين البلدين.

ويتوقع أن يناقش السيسي وبوتين كذلك الأوضاع في العراق وليبيا وسورية والنزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

تحديث (19:22 بتوقيت غرينتش)

يبدأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاثنين زيارة للقاهرة تستمر يومين، وتهدف إلى تقوية العلاقات الاقتصادية المتنامية بين البلدين.

وقال الكرملين إن السيسي وبوتين سيوليان اهتماما خاصا لتعزيز التجارة والعلاقات الاقتصادية بين البلدين. ويتوقع أن يناقش السيسي وبوتين أيضا الأوضاع في العراق وليبيا وسورية والصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

ومن المقرر أن يوقع البلدان اتفاقيات تجارية واتفاقا بين وكالة الأنباء الروسية روسيا سيغونديا وصحيفة الأهرام الحكومية التي نشرت الأحد تقريرا على صفحة كاملة بعنوان "بوتين بطل من هذا الزمان".

وستكون هذه الزيارة الأولى التي يقوم بها بوتين للقاهرة منذ عشر سنوات وخصوصا منذ الثورة المصرية التي أسقطت في 2011 الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك الذي كان بوتين اجتمع به في آخر زيارة قام بها إلى مصر في العام 2005.

واستقبلت روسيا الرئيس الإسلامي محمد مرسي خلال السنة التي أمضاها في السلطة على الرغم من تصنيفها الإخوان المسلمين "مجموعة إرهابية" منذ العام 2003.

وزار السيسي روسيا بعد إطاحة مرسي حينما كان وزيرا للدفاع وفي وقت شهدت فيه العلاقات المصرية الأميركية تدهورا واضحا ثم قام بزيارة ثانية لموسكو في آب/أغسطس 2014 بعد انتخابه رئيسا.

المصدر: وكالات

مصر تلغي الحجر الصحي الإلزامي
مصر تلغي الحجر الصحي الإلزامي

قالت صحف مصرية إن سلطات مطار القاهرة ألغت الحجر الصحي الإلزامي الذي كان مفروضا على القادمين من الخارج بسبب فيروس كورونا المستجد، وقررت الاكتفاء بالعزل المنزلي.

وكان يتم فرض الحجر الصحي على الرحلات الاستثنائية التي تنظمها وزارة الطيران المدني لمدة 14 يوما ثم تم تعديلها لتكون سبعة أيام.

ونقلت صحف مصرية عن مصادر في مطار القاهرة قولها إنه سيتعين على الركاب توقيع إقرار بالقيام بالعزل المنزلي لعدة أيام للتأكد من خلوهم من الفيروس.

وبحسب المصادر، فقد بدأت سلطات الحجر الصحي بالفعل في تطبيق توصية إلغاء الحجر الصحي على قرابة 450 عالقا وصلوا على ثلاث رحلات استثنائية من بيروت، وتم إخضاعهم لإجراء اختبارات الفيروس داخل صالة الوصول ولم تظهر عليهم أية أعراض أو اشتباه في إصابتهم، لذلك تم السماح لهم بمغادرة المطار لقضاء مدة العزل بمنازلهم.

وأضافت أنه من يشتبه في إصابتهم بالفيروس خلال الكشف عليهم سيتم عزلهم داخل المستشفيات المخصصة لذلك، وسيخرجون من المطار تحت حراسة وإشراف طبي كامل.

وقد واصلت حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا المستجد في مصر تراجعها الأربعاء لليوم الثالث على التوالي بعدما بلغت ذروتها الأحد الماضي لكنها لا تزال فوق حاجز 1000 إصابة يوميا.

وقال خالد مجاهد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان إنه تم تسجيل 1079 إصابة جديدة بالفيروس ليرتفع إجمالي الإصابات في مصر منذ بدء التفشي في مارس إلى 28615 حالة.

وشهدت مصر 36 وفاة جديدة بالفيروس ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 1088.

وتفرض مصر إجراءات عزل عام للحد من انتشار الفيروس تشمل حظر تجول ليلي وبدأت هذا الأسبوع في إلزام المترددين على المؤسسات الحكومة والبنوك والكثير من الأماكن العامة باستخدام الكمامات مع فرض غرامة على المخالفين.