حبيب العادلي-أرشيف
حبيب العادلي-أرشيف

أصدرت محكمة جنايات الجيرة الخميس حكما ببراءة وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي في قضية الكسب غير المشروع، وهي القضية الأخيرة التي يحاكم فيها المسؤول السابق.

وتضمن الحكم إلغاء قرارات التحفظ على أموال العادلي وأفراد أسرته.

وكان جهاز الكسب غير المشروع قد أحال العادلي إلى المحاكمة بعد أن كشفت التحقيقات جنيه ثروة طائلة، على نحو لا يتناسب مع مصادر دخله، مستغلا في ذلك نفوذ منصبه على نحو يمثل كسبا غير مشروع.

وتمت تبرئة العادلي في قضايا فساد أخرى، وفي قضية قتل متظاهرين أثناء الثورة التي أطاحت الرئيس الأسبق حسني مبارك.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" ايمان رافع:

​​

وأصدر القضاء المصري منذ عزل الرئيس محمد مرسي في الثالث من تموز/يوليو 2013، العديد من أحكام البراءة بحق كبار المسؤولي في عهد مبارك.

المصدر: راديو سوا

 

مظاهرة خلال دفن شيماء الصباغ. أرشيف
مظاهرة خلال دفن شيماء الصباغ. أرشيف

أحالت النيابة العامة المصرية الثلاثاء ضابط شرطة إلى محكمة الجنايات بتهمة قتل الناشطة السياسية شيماء الصباغ وأمينة العمل الجماهيري في حزب التحالف الاشتراكي في كانون الثاني/ يناير الماضي.

ووجهت النيابة تهمة القتل غير العمد للضابط الذي قالت إنه أصاب الصباغ بطلق ناري لدى لفض تظاهرة بميدان طلعت حرب في 24 كانون الثاني/ يناير. ولم تكشف السلطات عن هوية الضابط المتهم.

يعاقب القانون المصري تهمة القتل غير العمد بالسجن سبع سنوات.

وأثار مقتل الصباغ خلال تظاهرة خرجت احياء لذكرى ثورة يناير التي أطاحت حكم مبارك في 2011، موجة استياء في مصر والعالم.
وأعلنت منظمة هيومن رايتس ووتش الشهر الماضي أن صورا ومقاطع فيديو وإفادات شهود، تشير إلى مسؤولية أحد أفراد قوات الأمن المصرية عن إطلاق النار على الصباغ.

ورحب عدد من المصريين على تويتر، بقرار النيابة المصرية إحالة ضابط الشرطة إلى المحكمة:

​​

​​

المصدر: وكالات/ قناة الحرة