مواجهات بين الأمن المصري ومؤيدين لجماعة الإخوان المسلمين
مواجهات بين الأمن المصري ومؤيدين لجماعة الإخوان المسلمين

ألقت السلطات المصرية الاثنين القبض على 13 عضوا في جماعة الإخوان المسلمين في منطقة قناة السويس للاشتباه بضلوعهم بزرع عبوات ناسفة قرب القناة بهدف تعطيل الملاحة، حسب مصادر أمنية.

وقالت المصادر إن المقبوض عليهم، وبينهم موظف في هيئة قناة السويس، شكلوا خلية لشن هجمات على منشآت عامة وزرعوا عبوات ناسفة في محطة للصرف الصحي وفي شواطئ على قناة السويس وفي أماكن أخرى في محافظة الإسماعيلية.

من جانب آخر، واصلت القوات المسلحة والشرطة بشمال سيناء حملاتها الأمنية لملاحقة المسلحين.

واستهدفت طائرات "الأباتشي" تجمعين لعناصر "بيت المقدس" في قريتي التومة والمطلة جنوب الشيخ زويد، ما أدى إلى مقتل 25 مسلحا، حسب صحيفة "الأهرام" نقلا عن مصادر أمنية.

ويأتى ذلك بالتزامن مع حملات مداهمة موسعة جنوب الشيخ زويد ورفح، شنتها قوات الصاعقة والعمليات الخاصة، تمكنت خلالها من القبض على ثلاثة من قيادات تنظيم "بيت المقدس" إضافة إلى إحباط تفجير عبوات ناسفة.

المصدر: راديو سوا ووكالات

السيسي يتفقد القوات المصرية في سيناء
السيسي يتفقد القوات المصرية في سيناء

أعلن الجيش المصري الاثنين مقتل 241 مسلحا في مواجهات ومداهمات بدأت الأربعاء الماضي في شمال سيناء، حيث جرت أعنف اشتباكات مع متشددين من أنصار بيت المقدس، ذراع تنظيم الدولة الإسلامية داعش، في مصر.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن المتحدث باسم الجيش، العميد محمد سمير، قوله إن هؤلاء قتلوا خلال عمليات تأمين سيناء من الأول وحتى الخامس من الشهر الجاري، معلنا تدمير 26 عربة للجماعات المسلحة، وابطال مفعول 16 عبوة ناسفة، بالإضافة إلى ضبط كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر ومعدات الاتصال.

وأضاف سمير أن الجيش اعتقل أربعة أفراد مطلوبين أمنياً، و29 مشتبها فيه خلال عملياته في المنطقة.

وجرت هذه المواجهات غير المسبوقة حول مدينة الشيخ زويد واستخدم فيها الجيش طائرات 16F لمواجهة المسلحين الذين شنوا هجمات مباغتة على حواجز للجيش ومنشآت أمنية أخرى الأسبوع الماضي.

ونشر الناطق باسم الجيش على صفحته بموقع فيسبوك صورا لمسلحين قتلى بعضهم جرى وضعهم على ظهر دبابة للجيش. 

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" من القاهرة إيمان رافع:

​​

ويشن الجيش المصري منذ سنتين عمليات واسعة النطاق في شمال سيناء لصد هجمات المتشددين التي تستهدف قوات الأمن.

المصدر: وكالات