مدرعات للجيش المصري في سيناء -أرشيف
مدرعات للجيش المصري في سيناء -أرشيف

قتل ثلاثة جنود مصريين وأصيب أربعة آخرون بجروح في هجوم صاروخي شنه مسلحون على نقطة تفتيش عسكرية في شبه جزيرة سيناء السبت، حسب ما أعلن الجيش.

وتبنت الهجوم جماعة "ولاية سيناء"، الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية داعش، وذلك في بيان تناقلته حسابات جهادية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال الجيش المصري في بيان إن عناصرالقوات المسلحة تطارد المجموعة المتورطة في الهجوم في منطقة الشيخ زويد.

وتعد شمال سيناء المسرح الرئيسي للمواجهات المتواصلة بين الجيش المصري وجماعات متشددة حيث قتل مئات من رجال الجيش والشرطة منذ سقوط الرئيس السابق محمد مرسي في تموز/يوليو 2013. 

تحديث 21:49 ت.غ

لقي 23 مسلحا من تنظيم الدولة الإسلامية داعش في مصر مصرعهم، فجر السبت، بقصف جوي نفذته طائرات الأباتشي على معاقلهم جنوب الشيخ زويد بمحافظة سيناء.

واستهدفت طائرات الأباتشي مواقع المسلحين في منطقة التومة ومنطقة المسمى جنوب العريش، ودمرت عددا من المنازل التابعة لهم، في حين ذكرت مصادر إعلامية مصرية أن سبعة مسلحين من عناصر التنظيم اعتقلوا خلال هذه العملية.

وقالت وسائل إعلام محلية إن الأجهزة الأمنية تلقت معلومات بوجود "خلية إرهابية" في منطقة التومة تخطط لتنفيذ هجمات إرهابية تزامنا مع احتفالات عيد الفطر، فاستهدفت مواقع لهم، ما أدى إلى مصرع 14 مسلحا وتدمير مخزن للمتفجرات.

وأوضحت ذات المصادر أن تسعة آخرين قتلوا في قصف على منطقة المسمى جنوب العريش.

المصدر: وكالات 

دخان متصاعد من زورق حربي مصري بعد تبادل إطلاق النار مع مسلحين في شمال سيناء
دخان متصاعد من زورق حربي مصري بعد تبادل إطلاق النار مع مسلحين في شمال سيناء

اشتبكت البحرية المصرية الخميس مع مسلحين قبالة سواحل البحر الأبيض المتوسط بمدينة رفح في شبه جزيرة سيناء المضطربة، ما أدى إلى اندلاع النيران في زورق حربي.

ووفق ما أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية العميد محمد سمير على صفحته في فيسبوك، فإن طاقم الزورق اشتبه في تحركات بعض العناصر "الإرهابية"، أعقبه تبادل لإطلاق النيران، أسفر عن اشتعال النيران في الزورق.

وأشار سمير إلى أن الحادث انتهى "دون حدوث خسائر في الأرواح" في صفوف الجيش المصري.

src=https://www.facebook.com/Egy.Army.Spox/posts/690666321064353|en_US

 

وأعلن فرع تنظيم الدولة الإسلامية داعش في مصر، مسؤوليته عن الهجوم.

​​وفي تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، أعلنت القوات المسلحة المصرية تعرض سفينة تابعة لها، لاعتداء في البحر الأبيض المتوسط ونجم عنه فقدان ثمانية عسكريين.

ويعد هذا الهجوم نادرا وغير مسبوق ضد القوات المصرية التي تواجه هجمات متواصلة من الجماعات المتشددة المسلحة. ووقعت أكثر الهجمات دموية في شمال شبه جزيرة سيناء، حيث تبنى داعش سلسلة هجمات على الجيش في الأول من تموز/يوليو الجاري. 

وأعلن الجيش المصري الأربعاء إحباط هجوم "إرهابي انتحاري" بسيارة ملغومة كان يستهدف تجمعا عسكريا شرق القاهرة، وهو ما تبناه الفرع المصري لداعش.

وقتل السبت الماضي شخص في هجوم بسيارة ملغومة استهدف القنصلية الإيطالية في القاهرة تبناه داعش، في أول هجوم على بعثة دبلوماسية منذ بدء موجة الهجمات المسلحة في مصر قبل عامين.

المصدر: وكالات/ الجيش المصري