أحد صحافيي الجزيرة خلال المحاكمة
أحد صحافيي الجزيرة خلال المحاكمة

أرجأت محكمة مصرية الأحد من جديد النطق بالحكم على ثلاثة صحافيين في قناة الجزيرة القطرية إلى 29 آب/أغسطس، وهو التأجيل الثاني في غضون ثلاثة أيام. ويواجه الصحافيون الثلاثة اتهامات بدعم جماعة إرهابية، في إشارة لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة. 

وكان يفترض أن يصدر الحكم الخميس لكن القاضي الذي كان مصابا بوعكة صحية، لم يحضر، وتم إرجاء الجلسة  إلى الأحد.

وحكم على المواطن الكندي محمد فهمي بالسجن سبع سنوات في حزيران/يونيو 2014 ، والسجن عشر سنوات على المصري باهر محمد. وحكم بالسجن سبع سنوات على الأسترالي بيتر غريست الذي تم ترحيله إلى بلاده في شباط/فبراير الماضي. 

ودانت المحكمة صحافيي الجزيرة بنشر "معلومات كاذبة" والعمل في القاهرة من دون الحصول على تصريح من السلطات.

لكن محكمة النقض ألغت الحكم في كانون الثاني/يناير الماضي، وقضت بمحاكمة الصحافيين مجددا بعد أن قالت إن الحكم يخلو من أدلة على الاتهامات التي أدينوا بها، وإن المحكمة لم تحترم حق المتهمين في الدفاع.

وجرى ترحيل غريست بموجب قانون يسمح بترحيل الأجانب إلى بلدانهم، لكنه يحاكم حاليا غيابيا في القضية. أما محمد فهمي وباهر محمد فقد أطلق سراحهما في أولى جلسات إعادة المحاكمة في 12 شباط/فبراير الماضي بعدما أمضيا أكثر من 400 يوم في السجن. 

وتخلى فهمي الذي يحمل الجنسية الكندية، عن جنسيته المصرية على أمل ترحيله على غرار غريست.

وكان صحافيو الجزيرة الثلاثة قد اعتقلوا في كانون الأول/ديسمبر 2013 أثناء حملة أمنية استهدفت أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي.

المصدر: وكالات

الصحافي في قناة الجزيرة بيتر غريست-أرشيف
الصحافي في قناة الجزيرة بيتر غريست-أرشيف

حدد رئيس محكمة استئناف القاهرة الخميس المقبل موعدا لبدء إعادة محاكمة صحافيي قناة الجزيرة القطرية بعد أن قضت محكمة النقض مطلع كانون الثاني/يناير الماضي بإلغاء الحكم الصادر بحبسهم وأمرت بإعادة محاكمتهم.

ويفترض أن تعاد محاكمة الكندي محمد فهمي والمصري باهر محمد بعد إخلاء سبيل وترحيل بيتر غريست إلى أستراليا في الأول من شباط/فبراير الجاري، وهو صحافي الجزيرة الثالث الذي كان متهما في هذه القضية.

وتنازل فهمي الذي كان يحمل الجنسيتين المصرية والكندية عن جنسيته المصرية الشهر الماضي ليسري عليه القانون الصادر مؤخرا بإمكانية ترحيل الأجانب الذين صدرت بحقهم أحكام في مصر، وهو القانون الذي تم بموجبه ترحيل غريست.

وألقي القبض على فهمي وغريست ومحمد في كانون الثاني/ديسمبر 2013.

وقضت محكمة جنايات في القاهرة العام الماضي بحبس فهمي وغريست سبع سنوات لكل منهما وبالحبس 10 سنوات لباهر محمد لإدانتهم بمساعدة جماعة الإخوان المسلمين التي صنفتها الحكومة المصرية "تنظيما إرهابيا".

لكن محكمة النقض ألغت هذا الحكم مطلع كانون الثاني/يناير الماضي وقررت إعادة محاكمتهم.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، أصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قانونا نص على إمكان مصر أن ترحل الأجانب الذين تجري محاكمتهم أو المحكومين إلى بلادهم لإكمال مدة العقوبة أو محاكمتهم هناك.

المصدر: وكالات