شرطة مصرية - أرشيف
أحد عناصر الشرطة في القاهرة - أرشيف

قالت وزارة الداخلية المصرية، السبت، إن شرطيا قتل وأصيب ثلاثة آخرون عندما أطلق مسلحان مجهولان النار على سيارة لنقل السجناء في محافظة الفيوم جنوبي القاهرة.

وأضافت في بيان أن السيارة كانت تنقل سجينين مفرج عنهما من محافظة الوادي الجديد بجنوب البلاد إلى القاهرة عندما أطلق المسلحان النار على القوة الأمنية التي تحرسها.

وتمكن مرتكبا الهجوم من الفرار.

ولم يذكر البيان دوافع الهجوم، لكن وسائل إعلام حكومية وصفت الهجوم بأنه "إرهابي".

وقتل مئات من رجال الجيش والشرطة في هجمات شنها متشددون يتمركزن في شمال سيناء منذ إعلان الجيش عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين عام 2013 إثر احتجاجات حاشدة ضد حكمه.

وقد هددت جماعة "ولاية سيناء"، ذراع تنظيم الدولة الإسلامية وأخطر الجماعات المتشددة في مصر في فيديو بث على الإنترنت، الأربعاء، بقتل رهينة كرواتي بعد 48 ساعة إذا لم تفرج الحكومة عن محتجزات وصفن "بالأسيرات المسلمات" في السجون المصرية.

ولم يعرف مصير المواطن الكرواتي حتى الآن رغم انتهاء المهلة الجمعة.

المصدر: وكالات

الرهينة الرواتي توميسلات سلوبك
الرهينة الرواتي توميسلات سلوبك

ما زال مصير كرواتي خطفه بالقرب من القاهرة الفرع المصري لتنظيم الدولة الإسلامية داعش مجهولا صباح السبت بعد انتهاء مهلة حددها التنظيم الذي هدد بإعدامه ما لم يتم إطلاق سراح نساء معتقلات في مصر.

وخطف توميسلاف سالوبيك البالغ من العمر 31 عاما ويعمل في شركة فرنسية لاستكشاف طبقات الأرض، في 22 تموز/يوليو في ضاحية 6 أكتوبر في القاهرة.

وهو أول أجنبي يخطفه ويهدده بالقتل فرع التنظيم في مصر الذي يطلق على نفسه اسم ولاية سيناء.

وكان الفرع المصري للتنظيم بث تسجيل فيديو الأربعاء يهدد فيه بإعدام الكرواتي. وظهر سالوبيك في التسجيل راكعا أمام رجل ملثم يحمل سكينا ويقول وهو يقرأ ورقة إن خاطفيه سيعدمونه في غضون 48 ساعة ما لم تطلق الحكومة المصرية سراح "نساء مسلمات" معتقلات. ولا يوضح الفيديو متى يبدأ العد العكسي لهذا التهديد.

وتخشى السلطات المصرية أن يثير إعدام غربي خوفا أكبر لدى السياح وكذلك لدى الشركات الأجنبية الكثيرة الموجودة في البلاد التي تواجه أوضاعا اقتصادية سيئة.

وكان الكرواتي يعمل عند خطفه في 22 تموز/يوليو لدى شركة ارديسيس المتفرعة عن الشركة العامة للجيوفيزياء الفرنسية المتخصصة في استكشاف طبقات الأرض.

وفي كانون الأول/ديسمبر أعلنت "ولاية سيناء" قتل موظف أميركي كان يعمل لدى شركة "اباتشي" النفطية وكان عثر على جثته في الصحراء الغربية في آب/اغسطس 2014.

المصدر: وكالات