وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس
وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس

قالت وزارة الخارجية الفرنسية الخميس إنها "لا تنصح" رعاياها بالسفر إلى منتجع شرم الشيخ المصري في سيناء حيث تحطمت الطائرة الروسية إلا إذا كان ذلك "لأسباب موجبة وخصوصا مهنية".

ويشمل إعلان الوزارة على موقعها الالكتروني كذلك منتجع طابا في شبه جزيرة سيناء، ووسط مصر ومنطقة الفيوم في قنا (شمال الأقصر)، وصعيد مصر - وادي النيل بين الأقصر وأبو سمبل، دلتا النيل في شرق الإسكندرية إلى بور سعيد والسويس، بالإضافة إلى المناطق الصحراوية الممتدة من الحدود الليبية المصرية إلى الحدود المصرية السودانية.​

من جانب آخر، قال اتحاد وكالات السفر إن "بضع مئات من السياح الفرنسيين موجودون حاليا في مصر"، ولا توجد غالبيتهم في المنتجعات مثل شرم الشيخ إنما في مواقع "ثقافية".

وتقرر رأي الخارجية الفرنسية "كإجراء وقائي طالما أن نتائج التحقيق بسبب تحطم الطائرة تظل غير معروفة"، وفقا لمصادر في الوزارة.

وحتى الآن، لم تطلب باريس من مواطنيها الذين ينتقلون من قطاع غزة إلى طابا وشرم الشيخ توخي "الحذر الشديد"، أي اللون الأصفر على الخريطة الخاصة بذلك.

لكن اللون أصبح برتقاليا الخميس، أي ما يعادل النصح بعدم السفر إلى المنتجعين المصريين إلا لأسباب "قاهرة أو مهنية".

المصدر: وكالات ​

 ​​

حطام الطائرة الروسية
حطام الطائرة الروسية

رفضت القاهرة وموسكو الخميس فرضيات أشارت إلى أن انفجارا محتملا حدث داخل الطائرة الروسية المنكوبة، أدى إلى سقوطها في سيناء نهاية الأسبوع الماضي وعلى متنها 224 شخصا، قتلوا جميعهم.

فقد قال الكرملين إن السيناريوهات المختلفة بخصوص تحطم طائرة ايرباص تابعة لشركة ميتروجت الروسية، ليست إلا "تكهنات". وأوضح المتحدث باسم البرلمان الروسي في مؤتمر صحافي، أن "جميع الروايات حول ما حدث وأسبابه ينبغي أن تصدر عن المحققين، ولم يردنا أي إعلان من المحققين حتى الساعة".

وفي مصر، قال وزير الطيران المدني المصري حسام كمال، إن فرضية تفجير الطائرة الروسية لا تستند إلى شواهد أو بيانات، وأضاف أن بلاده حريصة على دقة وسلامة التحقيق في الحادث، بما يضمن ظهور الحقائق للعالم حرصا على سلامة وأمن الطيران بوجه عام.

وكانت الحكومة البريطانية قد أعلنت الأربعاء، أن لديها معلومات غير مؤكدة، تفيد بأن الطائرة ربما تعرضت لهجوم بعبوة ناسفة. وأبدى مسؤولون أميركيون تأييدا لهذه الفرضية. ونقلت شبكة CNN عن مصادر لم تذكرها بالاسم، القول إن قمرا اصطناعيا عسكريا رصد "وميضا حراريا" صادرا عن الطائرة عندما وقعت الكارثة، ما يشير إلى احتمال حدوث انفجار بقنبلة.

لندن تنقل رعاياها من شرم الشيخ

وقال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند إن تقديرات بلاده الخاصة بسقوط الطائرة جاءت بناء على معلومات استخباراتية حساسة، ورجح في هذا السياق وجود احتمال قوي بأن يكون تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) هو المسؤول عن هذه الحادثة.

وأفاد الوزير في تصريحات لمحطة التلفزيون البريطانية سكاي نيوز الخميس، بأن بريطانيا تعمل مع السلطات المصرية لاتخاذ إجراءات "عاجلة" تضمن إعادة السياح البريطانيين الموجودين حاليا في شرم الشيخ، إلى المملكة المتحدة.

وكانت لندن قد علقت الرحلات بين شرم الشيخ وبريطانيا كإجراء احترازي.

المصدر: وكالات