الرئيس المصري ونظيره الروسي
الرئيس المصري ونظيره الروسي

اتفق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في مكالمة هاتفية الجمعة على تعزيز التعاون والتنسيق بين البلدين في مجال أمن الطيران المدني، وذلك إثر قرار بوتين تعليق رحلات الطيران الروسية إلى مصر.

وقالت الرئاسة المصرية في بيان إن "الاتفاق بين الرئيسين يهدف إلى ضمان أمن وسلامة السائحين الروس وتعزيز الإجراءات الأمنية للطائرات الروسية".

وأفادت مصادر مقربة من التحقيق حول أسباب سقوط الطائرة الروسية التي تحطمت في سيناء لوكالة الأنباء الفرنسية أن تحليل الصندوقين الأسودين "يرجح بقوة فرضية الاعتداء بقنبلة"، وذلك بعد أسبوع من التحقيقات المعمقة التي يجريها الخبراء.

وكانت الولايات المتحدة الاميركية قد طلبت تشديد الإجراءات الأمنية للرحلات المتجهة إليها، كإجراء احترازي، فيما علقت بريطانيا رحلاتها الجوية إلى مطار شرم الشيخ في مصر.

المصدر: وكالات

 

لحظة وصول بعض جثامين ضحايا الطائرة الروسية
لحظة وصول بعض جثامين ضحايا الطائرة الروسية

أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الجمعة، بتعليق الرحلات الجوية إلى مصر بعد توصية من الاستخبارات الروسية، على خلفية مقتل 244 شخصا بتحطم طائرة ركاب روسية السبت الماضي فوق منطقة سيناء المصرية.

وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إن "رئيس الدولة قبل توصيات" رئيس جهاز الاستخبارات الروسي الكسندر بورتنيكوف و"أمر الحكومة بوضع آليات تسمح بتنفيذ هذه التوصيات".

وجاء قرار بوتين بعد ثلاث ساعات على توصية رئيس الاستخبارات الروسية بتعليق الرحلات إلى مصر.

وشدد رئيس الاستخبارات في كلمة على التلفزيون الروسي على أن "من الضروري تعليق رحلات الطيران الروسي إلى مصر إلى أن نتمكن من معرفة الأسباب الحقيقية لما حدث".

وتتعلق هذه التوصية أساسا برحلات السياح.

وجاء هذا القرار بعد ترجيح واشنطن ولندن أن تكون الطائرة الروسية أسقطت نتيجة وجود قنبلة على متنها، قد يكون فرع تنظيم داعش في مصر هو المسؤول عن وضعها.

ولم يتم التأكد بعد من هذه الفرضية، في حين يصر داعش في مصر أنه المسؤول عن اسقاط الطائرة.

 

المصدر: وكالات