الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الخميس إن "أخطاء الشرطة لا تعدو أن تكون حالات فردية ستتم محاسبة مرتكبيها"، مؤكدا أنها لا تنسحب على الجهاز بكامله فيما تجرى النيابة تحقيقا في حالتي تعذيب حتى الموت في قسمي شرطة.

وأضاف السيسي في كلمة ألقاها خلال زيارة لأكاديمية الشرطة في القاهرة أنه "عندما نحسب عدد أقسام ونقاط الشرطة في مصر سنجد أنها حوالي 300 وأن التجاوز وقع في قسم أو اثنين".

وكانت النيابة العامة المصرية قد فتحت في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر تحقيقين في حالتي وفاة في قسمي شرطة في بورسعيد والأقصر.

ففي الإسماعيلية، قررت النيابة حبس شرطي 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات في جريمة "ضرب أفضى الى الموت" بعد وفاة طبيب بيطري في قسم شرطة في المدينة في 25 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وفق مسؤول في النيابة العامة في المدينة.

وفي الأقصر، يواجه أربعة من رجال الشرطة اتهامات مماثلة بعد وفاة رجل تم توقيفه في مقهى واقتياده إلى أحد أقسام شرطة المدينة، بحسب مسؤولين في النيابة.

وكانت تجاوزات الشرطة أحد الدوافع الرئيسية لانفجار ثورة كانون الثاني/يناير 2011 التي أطاحت الرئيس الأسبق حسني مبارك.

 

المصدر: وكالات

 

إصابة الفنانة رجاء الجداوي بفيروس كورونا
إصابة الفنانة رجاء الجداوي بفيروس كورونا

"ياريت الناس تخاف، عشان من خاف سلم، ياريت يخافوا ويعرفوا إن الموضوع صعب، والعلاج مكلف على الدولة". 

رسالة صوتية للفنانة المصرية رجاء الجداوي بدت فيها منهكة، نشرتها لمحبيها وتداولتها المواقع الإخبارية المصرية، تطالب فيها الناس بالحذر والخوف من الإصابة بفيروس كورونا المستجد من غرفتها في العزل الصحي بالمستشفى حيث تتلقى العلاج من كوفيد-19. 

وقالت الجداوي "بتحسن وإن كان ببطء، بس الحمد لله، فقط لا أستطيع أن آخذ نفسي ولا أستطيع الكلام كثيرا لأن نفسي قصيرا". 

وكانت الجداوي قد أصيبت قبل أسبوع بفيروس كورونا المستجد وتم نقلها إلى مستشفى العزل الصحي بمحافظة الإسماعلية.

وكانت أخر أعمال الجداوي مشاركتها في مسلسل "لعبة النسيان" الذي تم عرضه خلال شهر رمضان، والذي انتهت من تصويره خلال الأيام الماضية، مما أثار الجدل حول احتمالية نقلها العدوى لفنانين آخرين.

ودعت الجداوي الناس للتفكير في المستقبل وأسباب زيادة حالات الإصابة "يمكن الدولة لا تستطيع اقتصاديا بعد ذلك توفير الأدوية والأشياء الضرورية لعلاج المرضى، فمن فضلكم خافو لأن الموضوع صعب أوي أوي"، مقدمة شكرها لكل من سأل عنها ودعا لها. 

ومنحنى تعداد الإصابات والوفيات في مصر بسبب وباء كورونا المستجد في تزايد، ولم تمنع الإجراءات الحكومية خلال عطلة عيد الفطر من إبطائه، حيث وصل عدد الإصابات إلى حوالي 25 ألف حالة، توفى منها 959 شخصا بحسب الإحصاءات الحكومية.  

لكن وزير التعليم العالي والبحث العلمي خالد عبد الغفار قال الاثنين إنه بناء على "نموذج افتراضي، فإن لدينا فعليا  117 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد". 

ومع تزايد الإصابات والوفيات، فإن الحكومة أعلنت عن عودة تدريجية للحياة الطبيعية والتعايش مع فيروس كورونا.