محمد مرسي خلال إحدى جلسات محاكمته- أرشيف
محمد مرسي خلال إحدى جلسات محاكمته-أرشيف

استأنفت محكمة جنايات القاهرة محاكمة الرئيس المصرى الأسبق محمد مرسي ومتهمين آخرين من جماعة الإخوان المسلمين، في القضية المعروفة بالتخابر مع قطر، وتسليمها وثائق ومستندات تتعلق بالأمن القومي والقوات المسلحة المصرية.


واستمعت المحكمة إلى شهادات قائد الحرس الجمهوري السابق وقائد قوات البحرية السابق وأحد ضباط الأمن الوطني، بشأن التقارير السرية التي تسلمتها رئاسة الجمهورية من الجهات السيادية خلال فترة حكم الرئيس الأسبق محمد مرسي، ومدى صحة الاتهامات الموجهة للمتهمين بالاستيلاء على تقارير صادرة عن جهازي المخابرات العامة والحربية والقوات المسلحة، وتسليمها لدولة قطر بقصد الإضرار بالأمن القومي لمصر.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القاهرة بهاء الدين عبد الله.

​​

المصدر: راديو سوا

المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع من قفص الاتهام خلال محاكمته في القاهرة
المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع من قفص الاتهام خلال محاكمته في القاهرة

أصدر القضاء العسكري المصري الثلاثاء حكما بالسجن 10 سنوات على المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع والسجن المؤبد لعشرات من أعضاء الجماعة، في قضية ما يعرف بـ"أحداث السويس".
وواجه الموقوفون تهم القيام بأعمال عنف في محافظة السويس التي أدت إلى مقتل 31 شخصا في آب/ أغسطس 2013.

وقضت المحكمة بحبس بديع والقيادي في الجماعة محمد البلتاجي والداعية المناصر للإخوان صفوت حجازي 10 سنوات، حسب ما أعلن مسؤول عسكري وآخر قضائي لوكالة الصحافة الفرنسية.

فيما قضت المحكمة حضوريا بالسجن بين ثلاث وسبع سنوات على 41 متهما آخرين، والسجن المؤبد على 90 آخرين غيابيا. وبرأت المحكمة ذمة 59 متهما من التهم الموجهة إليهم.

ولبديع والمتهمين الآخرين الحق في الطعن في هذا الحكم.

وسبق أن صدرت ثلاثة أحكام بالإعدام وخمسة أحكام بالسجن المؤبد ضد بديع في عدد من قضايا العنف التي شهدتها البلاد عقب إسقاط نظام الرئيس المصري السابق محمد مرسي، فيما جرى نقض عدد من هذه الأحكام.

 

المصدر: وكالات