الإيطالي المفقود في مصر جوليو ريجيني- الصورة من موقع تويتر
الإيطالي المفقود في مصر جوليو ريجيني- الصورة من موقع تويتر

أكدت روما رسميا الخميس مقتل الطالب الإيطالي الذي فقد أثره قبل 10 أيام في القاهرة، بعد أن أفادت مصادر أمنية مصرية بالعثور على جثته على طريق صحراوي شمال غرب العاصمة.

واستدعت وزارة الخارجية الإيطالية السفير المصري لدى روما صباح الخميس للتعبير عن "استياء الحكومة الإيطالية للمصير المأساوي للشاب جوليو ريجيني في القاهرة".

وذكرت مصادر أمنية في مصر أنه تم العثور على جثة ريجيني ملقاة في أول طريق مصر - إسكندرية الصحراوي، مشيرة إلى نقل الجثة إلى المشرحة للوقوف على أسباب الوفاة.

اختفاء إيطالي (6:11 بتوقيت غرينيتش)

رجحت وزارة الخارجية الإيطالية وفاة مواطن اختفى في مصر الأسبوع الماضي خلال ذكرى ثورة كانون الثاني/يناير.

وقالت الوزارة إنها تنتظر تأكيدات رسمية مصرية حول وفاة الطالب بجامعة كامبردج البريطانية جوليو ريجيني (28 عاما) الذي اختفى في ظروف غامضة يوم 25 كانون الثاني/يناير الماضي.

ودعت إيطاليا مصر إلى فتح تحقيق رسمي بالتعاون معها.

وقالت وكالة انباء أنسا الإيطالية إن جثة ريجيني عثر عليها داخل حفرة في إحدى ضواحي القاهرة لكنها لم تذكر مزيدا من المعلومات.

وأشار صديق لريجيني إلى أنه اختفى بعد أن غادر مكان إقامته في حي الدقي بالجيزة وذهب للقاء صديق في منطقة وسط القاهرة.

وقال مصدر أمني مصري إن وزارة الداخلية "لن تقوم بالتعليق على القضية لحين انتهاء التحقيقات".

المصدر: وكالات

 

مصر تلغي الحجر الصحي الإلزامي
مصر تلغي الحجر الصحي الإلزامي

قالت صحف مصرية إن سلطات مطار القاهرة ألغت الحجر الصحي الإلزامي الذي كان مفروضا على القادمين من الخارج بسبب فيروس كورونا المستجد، وقررت الاكتفاء بالعزل المنزلي.

وكان يتم فرض الحجر الصحي على الرحلات الاستثنائية التي تنظمها وزارة الطيران المدني لمدة 14 يوما ثم تم تعديلها لتكون سبعة أيام.

ونقلت صحف مصرية عن مصادر في مطار القاهرة قولها إنه سيتعين على الركاب توقيع إقرار بالقيام بالعزل المنزلي لعدة أيام للتأكد من خلوهم من الفيروس.

وبحسب المصادر، فقد بدأت سلطات الحجر الصحي بالفعل في تطبيق توصية إلغاء الحجر الصحي على قرابة 450 عالقا وصلوا على ثلاث رحلات استثنائية من بيروت، وتم إخضاعهم لإجراء اختبارات الفيروس داخل صالة الوصول ولم تظهر عليهم أية أعراض أو اشتباه في إصابتهم، لذلك تم السماح لهم بمغادرة المطار لقضاء مدة العزل بمنازلهم.

وأضافت أنه من يشتبه في إصابتهم بالفيروس خلال الكشف عليهم سيتم عزلهم داخل المستشفيات المخصصة لذلك، وسيخرجون من المطار تحت حراسة وإشراف طبي كامل.

وقد واصلت حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا المستجد في مصر تراجعها الأربعاء لليوم الثالث على التوالي بعدما بلغت ذروتها الأحد الماضي لكنها لا تزال فوق حاجز 1000 إصابة يوميا.

وقال خالد مجاهد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان إنه تم تسجيل 1079 إصابة جديدة بالفيروس ليرتفع إجمالي الإصابات في مصر منذ بدء التفشي في مارس إلى 28615 حالة.

وشهدت مصر 36 وفاة جديدة بالفيروس ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 1088.

وتفرض مصر إجراءات عزل عام للحد من انتشار الفيروس تشمل حظر تجول ليلي وبدأت هذا الأسبوع في إلزام المترددين على المؤسسات الحكومة والبنوك والكثير من الأماكن العامة باستخدام الكمامات مع فرض غرامة على المخالفين.