متهمون من جماعة الاخوان المسلمين مع أقربائهم داخل محكمة مصرية- أرشيف
متهمون من جماعة الإخوان المسلمين مع أقربائهم داخل محكمة مصرية- أرشيف

قضت محكمة غرب القاهرة العسكرية بالسجن المؤبد بحق 116 من المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين بعد إدانتهم بارتكاب أعمال عنف وقتل وإتلاف للممتلكات العامة والخاصة والتظاهر وإثارة الشغب والتجمهر في محافظة الفيوم جنوبي القاهرة.

وقالت هيئة الدفاع في قضية أعمال الشغب التي شهدتها المحافظة في الثالث من كانون الثاني/يناير 2014، إن الحكم يأتي بعد إدانة المتهمين الـ116 بالضلوع في تلك الأحداث.

وأضافت الهيئة أن أمام هؤلاء مرحلة وحيدة للطعن في الحكم قبل تنفيذه بشكل نهائي.

ونفى الإخوان المسلمون صلتهم بتلك الأحداث، مشيرين إلى أن إعادة المحاكمة في عشرات القضايا دليل على براءة الجماعة من الاتهامات بالقتل والإرهاب والعنف.

وخلال العامين الماضيين صدرت مئات الأحكام القضائية بحق منتمين لجماعة الإخوان تراوحت بين السجن المشدد والمؤبد والإعدام. 

استمع إلى تقرير مراسل "راديو سوا" في القاهرة بهاء الدين عبد الله.

​​

المصدر: راديو سوا

قيادات من جماعة الإخوان وراء القضبان
قيادات من جماعة الإخوان وراء القضبان

قضت محكمة النقض المصرية الاثنين بإلغاء أحكام المؤبد والإعدام الصادرة بحق مرشد الإخوان المسلمين محمد بديع، ونائبه خيرت الشاطر و11 آخرين من قيادات وأعضاء الجماعة.

وأمرت المحكمة بإعادة محاكمة المتهمين في القضية المعروفة إعلاميا بأحداث مكتب الإرشاد المتهمين فيها بارتكاب جرائم القتل العمد والتحريض عليه، بحق المتظاهرين السلميين.

وأوضحت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أن حكم النقض شمل 13 متهما تقدموا بطعون من أصل 18 محكوما عليه في القضية.

وكانت محكمة جنايات القاهرة أصدرت حكما في شهر شباط/فبراير الماضي، بمعاقبة أعضاء الجماعة أربعة منهم بالإعدام شنقا، في حين أصدرت أحكاما بمعاقبة 14 آخرين من قيادات وأعضاء الجماعة من بينهم بديع والشاطر، بالسجن المؤبد لمدة 25 عاما لكل منهم.

وأكدت تحقيقات النيابة العامة ضلوع المتهمين في التحريض على القتل والشروع في القتل تنفيذا "لغرض إرهابي"، وحيازة وإحراز أسلحة نارية وذخيرة حية غير مرخصة، والانضمام إلى "عصابة مسلحة تهدف إلى ترويع الآمنين، والتحريض على البلطجة والعنف".

المصدر: وكالات