الرئيس المصري خلال افتتاحه القمة الاقتصادية الأفريقية
الرئيس المصري خلال افتتاحه القمة الاقتصادية الأفريقية

دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى تعزيز مكانة أفريقيا في الاقتصاد العالمي وذلك عند افتتاح قمة اقتصادية السبت في شرم الشيخ على أمل زيادة التبادلات التجارية وجذب استثمارات إلى القارة.

ومن المتوقع أن يتم توقيع العديد من العقود خلال القمة المنعقدة تحت عنوان "أفريقيا 2016" ويشارك فيها أكثر من 1200 مندوب من بينهم رؤساء السودان ونيجيريا وتوغو والغابون بالإضافة إلى عشرات الوزراء وأصحاب القرارات في المجال الاقتصادي.

ويقدر الخبراء حصة القارة الإفريقية من التجارة العالمية بـ 2 في المئة رغم النمو المهم الذي حققته اقتصادات بعض الدول.

وتأتي القمة إثر توقيع معاهدة للتبادل الحر في حزيران/يونيو الماضي من قبل 26 دولة من شرق وجنوب أفريقيا من أجل إقامة سوق مشتركة بين نصف دول القارة تقريبا.

وصرح السيسي أن القمة التي افتتحت في منتجع شرم الشيخ على البحر الأحمر تهدف "لدفع التجارة والاستثمار في قارتنا بما يعزز من وضعيتها في الاقتصاد العالمي".

وتأثر قطاع السياحة الأساسي في الاقتصاد المصري بشكل كبير بعد تحطم طائرة ركاب روسية في 31 تشرين الأول/أكتوبر الماضي في سيناء ومقتل جميع ركابها وعددهم 224 شخصا.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من القاهرة بهاء الدين عبد الله:

​​

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات

قوات الأمن المصرية تعتقل متظاهرين يعترضون على محاكمة المدنيين أمام القضاء العسكري المصري
قوات الأمن المصرية تعتقل متظاهرين يعترضون على محاكمة المدنيين أمام القضاء العسكري المصري

أمرت النيابة العامة جنوب القاهرة الكلية مساء الجمعة بحبس رقيب الشرطة متهم بقتل أحد المواطنين بمنطقة الدرب الأحمر لمدة أربعة أيام احتياطيا على ذمة التحقيقات.

وأسندت النيابة العامة إلى رقيب الشرطة المتهم ارتكابه "جريمة القتل المتعمد" بحق المجني عليه، مستخدما سلاحه الرسمي.

وقد توجه محققو النيابة إلى المستشفى التي يرقد بها المتهم، وبعد استجوابه ومواجهته بالجريمة، أقر باستخدام مسدسه في إطلاق عيار ناري صوب المجني عليه، ما أودى بحياته.

تحديث: 16:28 ت غ في 19 شباط/فبراير

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الجمعة إنه سيتصدى بالقانون لتصرفات بعض من رجال الشرطة التي وصفها بغير المسؤولة، بعد تصاعد الأصوات المنادية بوضع حد لشطط بعض رجال الأمن في استعمال سلطتهم.

وجاء في بيان صدر عن رئاسة الجمهورية أن السيسي طلب من وزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفار محاسبة أي شرطي يعتدي على المواطنين.

وأضاف البيان أن الرئيس توجه إلى وزير الداخلية، خلال اجتماع عقد بمنتجع شرم الشيخ، بطلب لتقديم مقترحات إلى البرلمان تروم وضع إطار قانوني يردع رجال الشرطة عن الاعتداء على المواطنين.

ودعا السيسي إلى وقف "التصرفات غير المسؤولة" ومحاسبة المسؤولين عنها عن طريق إجراء تعديلات تشريعية تضمن متابعة من يرتكبون اعتداءات على المواطنين.

وشرح بيان الرئاسة أن "بعض التصرفات غير المسؤولة لعدد من أفراد جهاز الشرطة" غير محسوبة على الجهاز بشكل كلي.

وبالتزامن مع ذلك، ردد متظاهرون مصريون أمام مديرية أمن القاهرة هتافات ضد الشرطة، مطالبين بالقصاص من شرطي متهم بقتل سائق مساء الخميس في منطقة الدرب الأحمر وسط القاهرة.

وحسب رواية وزارة الداخلية، فإن الشرطي لم يتعمد قتل السائق، بينما قال شهود عيان إن الشرطي أطلق النار عمدا على رأس الضحية.

وسبق أن أكد السيسي الشهر الماضي أن تجاوزات عناصر الشرطة فردية، ولا يمكن تحميل مسؤوليتها لجهاز الشرطة.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من القاهرة بهاء الدين عبد الله:

​​

وفي ظل جدل متصاعد حول ممارسات بعض أفراد الأمن، عرفت مصر مؤخرا احتجاجين كبيرين ناديا بوقف تلك الممارسات ومحاسبة مرتكبيها.

المصدر: راديو سوا/ وكالات