محمد أبو تريكة
محمد أبو تريكة

أحالت لجنة حكومية مصرية مكلفة بحصر أموال جماعة الإخوان المسلمين التي تصنفها السلطات منظمة إرهابية، نجم الكرة السابق محمد أبو تريكة إلى النيابة العامة للتحقيق في اتهامات بتمويل هذه الجماعة.

وقالت اللجنة في بيان نشرته وسائل الإعلام المحلية الأحد إن ملف إحالة أبو تريكة ضمن ملفات 1536 شخصا سبق التحفظ على أموالهم في هذا الصدد.

وأكد البيان أن قرار الإحالة جاء استنادا إلى "الحكم النهائي" الصادر في نهاية عام 2013 باعتبار جماعة الإخوان تنظيما إرهابيا.

وكانت لجنة التحفظ على أموال الإخوان وإدارتها التي شكلتها وزارة العدل في 2013 قد قررت في أيار/مايو 2015 التحفظ على أسهم نجم كرة القدم السابق في إحدى شركات السياحة متهمة إياه بتمويل الإخوان. 

وكان أبو تريكة الذي اعتزل كرة القدم عام 2013، قد أعلن في 2012 دعمه للرئيس السابق محمد مرسي المنتمي الإخوان المسلمين، قبل عزله في تموز/يوليو 2013.

المصدر: وكالات
 

لاعب النادي الأهلي ومنتخب مصر محمد ابو تريكة
لاعب النادي الأهلي ومنتخب مصر محمد ابو تريكة

أثار قرار السلطات المصرية التحفظ على أسهم نجم كرة القدم المصري السابق محمد أبو تريكة في احدى الشركات السياحية واتهامه بتمويل جماعة الإخوان المسلمين، غضبا واسعا لدى عدد من المغردين المصريين.

واعتبر هؤلاء أن القرار تكملة لـ"مسلسل التضييق" الذي عانى منه النجم المصري.

أبوتريكة الذي يعد أبرز لاعب مصري خلال السنوات الـ10 الأخيرة، لم يخف دعمه للرئيس السابق محمد مرسي خلال حملته الانتخابية عام 2012، وعانى بعد ذلك من حملة تشويه إعلامية لرفضه دعم الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي.

اللاعب المصري الذي ابتعد عن كرة القدم بعد اعتزاله اللعبة عاد للأضواء مجددا بعد أن قررت السلطات المصرية التحفظ على أموال ست شركات سياحية متهمة بتمويل جماعة الاخوان، من بينها شركة "أصحاب تورز" التي يملك أغلب أسهمها أبو تريكة.

​​

​​

وانتشر الخبر بسرعة قياسية على مواقع التواصل الاجتماعي التي أجمعت على أن قرار السلطات المصرية مجحف في حق لاعب قاد المنتخب المصري إلى الفوز بثلاثة كؤوس إفريقية.

​​

​​

وعبر عدد من اللاعبين الذين يختلفون مع الاعب في وجهات النظر سياسيا عن تضامنهم مع أبوتريكة من بينهم القائد السابق لمنتخب مصر أحمد حسن، والمهاجم أحمد حسام ميدو.

وأطلقت هاشتاغات عديدة للدفاع عن أبوتريكة أبرزها #تريكه_خط_احمر الذي عبر من خلاله مغردون باختلاف انتماءاتهم الرياضية والسياسية عن غضبهم من قرار التحفظ على أملاك الاعب.

​​

​​

وعبر عدد من المغردين العرب عن استغرابهم من الطريقة التي يتم بها التعامل مع نجم كبير من حجم محمد أبوتريكة، الذي قدم الشيء الكثير للكرة المصرية.

وفي أول تعليق له على قرار التحفظ، غرد اللاعب المصري في موقع "تويتر" مؤكدا بقائه في مصر ورغبته الدائمة في خدمة بلده.

​​

​​