طائرات رافال مصرية -أرشيف
طائرات رافال مصرية -أرشيف

انطلقت الأحد مناورات عسكرية مشتركة بين مصر وفرنسا، تشارك فيها قطع بحرية عسكرية اشترتها القاهرة من باريس العام الماضي.

وقال المتحدث باسم الجيش المصري العميد محمد سمير على صفحته في فيسبوك إن عناصر من القوات الجوية والبحرية المصرية والفرنسية بدأت تنفيذ فعاليات التدريب المشترك الذي تستضيفه مصر ويستمر لعدة أيام أمام سواحل مدينة الإسكندرية وفي المجال الجوي المصري.

وأشار سمير إلى أن التدريب يشمل مشاركة "الوحدات والقطع البحرية المصرية والفرنسية، بالإضافة إلى الفرقاطة المصرية طراز فريم، تحيا مصر، التي تشارك للمرة الأولى بطاقمها المصري".

​​

 

إنطلاق فعاليات التدريب المصرى الفرنسى المشترك " رمسيس - 2016 " ... ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ...

Posted by ‎الصفحة الرسمية للمتحدث العسكرى للقوات المسلحة‎ on Sunday, March 6, 2016

​​

وتشارك في المناورات أيضا تشكيلات من المقاتلات متعددة المهام من طراز رافال وطائرات F-16 والألفا جت وطائرات الإنذار المبكر من طراز E2C.

ويأتي هذا التدريب في إطار خطة التدريبات المشتركة للقوات المسلحة للبلدين.

وكانت هيئة أركان القوات المسلحة الفرنسية قد أعلنت في الأول من آذار/مارس أن حاملة الطائرات شارل ديغول ومجموعتها الجوية البحرية التي غادرت الخليج باتجاه المتوسط، ستشارك "في الأيام المقبلة" بمناورات مشتركة مع الجيش المصري.

وقالت الهيئة إن هذه المناورات تهدف إلى تبادل الخبرات مع الجيش المصري في إطار التعاون المنتظم بين الجانبين، ووصفت مصر بأنها أحد الشركاء الرئيسيين في الشرق الأوسط.

ووقعت مصر في شباط/فبراير 2015 عقدا بقيمة 5.2 مليارات يورو لشراء 24 طائرة مقاتلة من طراز رافال، يتضمن أيضا تسليم فرقاطة متعددة المهام وصواريخ من مجموعة DCNS البحرية.

المصدر: وكالات
 

سفينة ميسترال فرنسية
سفينة ميسترال فرنسية

من المنتظر أن تسلم فرنسا مصر الصيف المقبل سفينتي ميسترال اشترتهما القاهرة من باريس بموجب عقد وقعه الطرفان في حزيران/ يونيو وأيلول/سبتمبر من العام الماضي.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن "مصدر متابع للملف" قوله الجمعة إن طاقمين من العسكريين المصريين تم تدريبهما للإشراف على السفينتين يصلان فرنسا اعتبارا من نهاية الأسبوع الجاري.

ويصل طاقم السفينتين المؤلف من 360 بحارا على دفعات، ويرتقب أن يستكمل وصولهم إلى غرب فرنسا نهاية الشهر المقبل.

واشترت مصر سفينتي ميسترال الفرنسيتين بموجب صفقة بلغت قيمتها 950 مليون يورو تدفعها مصر بفضل تمويل من السعودية. وجاء شراء السفينتين بعد أن ألغت القاهرة صفقة مع روسيا بقيمة 1.2 مليار يورو على خلفية النزاع في أوكرانيا.

وأعلنت فرنسا هذه الصفقة في الأول من تشرين الثاني/أكتوبر الماضي، وأوضح الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند بأن نظيره المصري عبد الفتاح السيسي عبر له عن تطلعه إلى أن تتولى سفن فرنسية حماية قناة السويس.

 

المصدر: وكالات