محكمة مصرية
دار القضاء العالي في مصر

قالت مصادر قضائية إن مجلسا تأديبيا بمصر أصدر، الاثنين، حكما نهائيا وباتا بعزل 31 قاضيا "أيدوا جماعة الإخوان المسلمين"، وعزل أيضا قاضيين  كان برأهما مجلس أدنى درجة.

وقال مصدر إن المجلس الأعلى لتأديب القضاة أيد، في المقابل، حكم المجلس الأدنى درجة ببراءة 23 قاضيا.

وكان المجلس الأعلى لتأديب القضاة قد عزل قبل أسبوع 15 قاضيا أيدوا جماعة الإخوان.

وعُرف القضاة الذين عُزلوا الاثنين بـ"قضاة بيان رابعة"، في إشارة إلى بيان نسب إليهم التوقيع عليه وأُلقي خلال اعتصام مؤيد لجماعة الإخوان المسلمين أمام مسجد رابعة العدوية شمالي شرق القاهرة بعد عزل الرئيس السابق محمد مرسي.

وأعلن الجيش عزل مرسي في تموز/ يوليو 2013 بعد احتجاجات حاشدة على حكمه الذي استمر عاما.

 

المصدر: رويترز

متهمون من جماعة الاخوان المسلمين مع أقربائهم داخل محكمة مصرية- أرشيف
متهمون من جماعة الاخوان المسلمين مع أقربائهم داخل محكمة مصرية- أرشيف

اتخذ مجلس التأديب الأعلى للقضاة في مصر إجراءات عقابية بحق عدد من القضاة لاتهامهم بالتدخل في شؤون السياسة والتوقيع على بيان يؤيد الرئيس السابق محمد مرسي أثناء اعتصام رابعة في آب/أغسطس 2013.

وقرر المجلس إحالة 15 قاضيا من أصل 70 على التقاعد في حكم نهائي غير قابل للطعن، في حين أبقى مصير 55 آخرين معلقا لجلسة تعقد في الـ 28 آذار/مارس الجاري.

وجاءت هذه الإجراءات بعد عام من الجلسات المكثفة التي عقدها المجلس لبحث مصير القضاة في ما عرف بقضية بيان رابعة و"قضاة من أجل مصر".

ورفض المجلس الرد على ما أثير بشأن بطلان إجراءات محاكمة القضاة، في حين أكد القضاة المحالون على التقاعد أن محاكمتهم تفتقد إلى ضمانات العدالة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القاهرة بهاء الدين عبد الله:

​​

المصدر: راديو سوا