غراهام وأعضاء وفد الكونغرس الأميركي خلال مؤتمر صحافي في القاهرة
غراهام وأعضاء وفد الكونغرس الأميركي خلال مؤتمر صحافي في القاهرة

أقر العضو البارز في مجلس الشيوخ الأميركي ليندسي غراهام الأحد بوجود خلافات أميركية-مصرية بشأن أوضاع حقوق الإنسان في مصر، لكنه شدد خلال زيارة للقاهرة على أهمية استقرار مصر التي وصفها بالحصن المنيع ضد تفشي التطرف في المنطقة.

وأعرب السناتور الجمهوري عقب لقاء مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، عن دعمه للحرب التي يشنها السيسي على تنظيم الدولة الإسلامية داعش في سيناء، واصفا إياه بأنه "الرجل المناسب في الوقت المناسب".

وتعهد غراهام، الذي يترأس وفدا من الكونغرس يزور القاهرة، ببذل كل ما في وسعه لإقناع الإدارة الأميركية بزيادة حجم مساعداتها العسكرية إلى مصر.

وأوضح غراهام أن السيسي أكد أثناء اجتماعه مع الوفد الأميركي رغبته في تدمير داعش في سيناء. وقال إن على الرئيس المصري الموازنة بين الأمن ودولة القانون، مضيفا "هناك عناصر تأتي إلى مصر من أجل التسبب في اضطرابات فيها وهناك كثيرون يأتون لمساعدتكم، لا تعاملوهم كلهم بالطريقة نفسها".

ويأتي موقف غراهام بعد أيام على توجيه وزير الخارجية الأميركي جون كيري انتقادات شديدة لوضع حقوق الإنسان في مصر. 

وقال غراهام في معرض رده عن سؤال حول وضع حقوق الإنسان في مصر، "أعتقد أن البلد ديموقراطية جديدة وهي خارجة من الفوضى".

وتتهم المنظمات الحقوقية بانتظام أجهزة الأمن المصرية بارتكاب انتهاكات بينها الإخفاء القسري لمواطنين وناشطين وتعذيب محتجزين.

المصدر: وكالات

قوات مصرية في سيناء- أرشيف
قوات مصرية في سيناء- أرشيف

أعلن الجيش المصري مقتل 65 "إرهابيا" في شمال سيناء، فيما لقي شخصان مصرعهما في انفجار قنبلة بمدينة العريش.

وقال المتحدث باسم الجيش المصري العميد محمد سمير في بيان على صفحته في موقع فيسبوك إن القوات المسلحة والشرطة قتلت 65 مسلحا من العناصر "شديدة الخطورة".

وأوضح أن العملية استهدفت "عددا من الملاجئ والتجمعات ومخازن للسلاح والذخيرة والوقود للجماعات الإرهابية بمدينتي رفح والشيخ زويد بمعاونة القوات الجوية".

ووصف هذه العملية بأنها "ضربة استباقية ناجحة".

وفي شأن متصل، أوردت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أن مجندا ومدنيا قتلا في هجوم بعبوة ناسفة استهدف دورية أمنية بمدية العريش في شمال سيناء.

وأضافت أن الهجوم أسفر أيضا عن إصابة مجند بجروح.

وينشط إسلاميون متشددون في شمال سيناء، وقد أعلنوا مبايعتهم لزعيم تنظيم الدولة الإسلامية داعش أبو بكر البغدادي.

وتشن قوات الجيش والشرطة حملة أمنية مستمرة منذ شهور للقضاء على البؤر الإرهابية في تلك المنطقة.

المصدر: وكالات