جنود مصريون في سيناء- أرشيف
جنود مصريون في سيناء- أرشيف

قتل أربعة من أفراد الأمن المصري ليل الجمعة السبت في هجوم شنه متشددون في شمال سيناء، بعد يومين فقط من مقتل ستة من قوات الأمن في هجمات متفرقة في نفس المنطقة.

وأفادت مصادر أمنية بأن القتلى بينهم ضابطان، موضحة أن الهجوم نفذه أربعة مسلحين استهدفوا سيارتين تابعتين للشرطة قرب إحدى نقاط التفتيش بمنطقة القسيمة في وقت متأخر من الليل.

وأشارت المصادر ذاتها إلى مصرع أحد المهاجمين في اشتباك مع قوات الأمن.

ولم يعلن بعد فرع داعش في مصر مسؤوليته عن هذا الهجوم، لكن "ولاية سيناء" تتبنى في الغالب التفجيرات والهجمات التي تستهدف قوات الأمن في شبه جزيرة سيناء.

ويخوض الجيش والأمن المصريان عمليات عسكرية ضد مقاتلي الجماعة المتشددة أوقعت المئات من عناصرها، بينما أسفرت الاعتداءات التي نفذها مسلحو ولاية سيناء عن مصرع المئات من أفراد الجيش والشرطة خلال العامين الماضين.

المصدر: وكالات

قوات مصرية في سيناء- أرشيف
قوات مصرية في سيناء- أرشيف

أصيب مسؤول أمني كبير في مصر بجروح يوم الأربعاء إثر انفجار عبوة ناسفة في العريش بشمال سيناء.

وأفاد مراسل "راديو سوا" في القاهرة بهاء الدين عبد الله بأن مساعد مدير أمن شمال سيناء ياسر حافظ أصيب إثر تعرض مدرعة كان يستقلها على الطريق الدولي غرب العريش لهجوم.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن حالته الصحية "مطمئنة".

ودفعت الشرطة بخبراء المفرقعات لتمشيط محيط الانفجار للتأكد من عدم وجود أية عبوات أخرى، وأغلقت الطريق الدولي أمام حركة المرور.

في غضون ذلك، أورد المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية العميد محمد سمير في صفحته على موقع فيسبوك أن قوات الجيش قتلت اثنين من "العناصر شديدة الخطورة" بوسط سيناء خلال حملة مداهمات.

وأشار إلى أن القوات عثرت خلال العملية على أسلحة ومتفجرات.

استمع إلى تقرير بهاء الدين عبد الله:

​​

المصدر: "راديو سوا"/ وكالة أنباء الشرق الأوسط/ الجيش المصري