طائرة تابعة لـ"مصر للطيران" في مطار القاهرة الخميس
طائرة تابعة لـ"مصر للطيران" في مطار القاهرة

ألغت سلطات الطيران المصرية رحلة جوية تابعة لخطوط مصر للطيران كانت متجهة من القاهرة إلى بانكوك بتايلاند بعد تلقي بلاغ بوجود قنبلة على متنها، وفقا لمصدر أمني.

وقال المصدر إن الركاب نقلوا لأحد الفنادق القريبة من مطار القاهرة قبل أن يتبين لاحقا بعد تفتيش دام ثلاث ساعات أن البلاغ كاذب.

وكان 242 راكبا على متن الرحلة التي حملت رقم 960.

وقد تحطمت طائرة تابعة لخطوط مصر للطيران فوق مياه البحر المتوسط يوم 19 أيار/مايو الماضي، ما أدى إلى مقتل 66 شخصا كانوا على متنها.
 
وتعكف سفينة فرنسية على البحث عن الصندوقين الأسودين للرحلة التي كانت متجهة من باريس إلى القاهرة.

وقالت القاهرة إن الطائرة أرسلت إنذارات آلية قبل دقيقتين على سقوطها حول وجود دخان في قمرة القيادة وخلل في كمبيوتر التحكم بالطيران.

المصدر: وكالات

طائرة مصرية في مطار القاهرة
طائرة مصرية في مطار القاهرة

قالت مصادر بلجنة التحقيق في سقوط الطائرة المصرية إن سفينة فرنسية، مزودة بأجهزة مختصة في التقاط إشارات تبعثها الصناديق السوداء للطائرات، وصلت الجمعة إلى منطقة يعتقد أن الطائرة تحطمت فيها صباح الخميس الماضي.

وأكدت المصادر ذاتها أن شركة فرنسية ستتولى "البحث في أعماق المتوسط في أربع أو خمس مناطق داخل نطاق خمسة كيلومترات يتوقع وجود الصندوقين الأسودين فيها، مع توسيع المساحة في حالة عدم التقاط الإشارات الصادرة من الصندوقين".

وتسابق أجهزة البحث الزمن للعثور على الصندوقين الأسودين لطائرة إيرباص إيه 320، خوفا من نفاد بطاريتيهما قبل أن يتم تحديد مكان وجودهما.

 وبالتزامن مع البحث الحثيث عن فك أسرار التحطم، أكدت مصادر مقربة من التحقيق لوكالة رويترز أن أي إشارات لم يجر استقبالها من الطائرة منذ اليوم الذي تحطمت فيه فوق البحر المتوسط.

وكانت تقارير إعلامية تحدثت، الخميس، عن التقاط إشارة جديدة تسمح للمسؤولين بتحديد مكان وجود الصندوقين الأسودين لطائرة مصر للطيران.

 

المصدر: وكالات