طائرة مصرية تابعة لخطوط مصر للطيران
طائرة مصرية تابعة لخطوط مصر للطيران

أعلنت لجنة التحقيق في سقوط طائرة مصر للطيران الجمعة العثور على الصندوق الأسود الثاني للطائرة، بعد يوم واحد فقط من العثور على مسجل محادثات قمرة القيادة.

وعثرت سفينة تستأجرها مصر على الصندوق الأسود الثاني الخاص بمسجل بيانات الطائرة على عدة مراحل و"انتشال الجزء الذي يحتوى على وحدة الذاكرة التي تعتبر أهم جزء فى جهاز المسجل".

ووصل الصندوق الأسود الأول إلى الإسكندرية تمهيدا لنقله إلى القاهرة، حيث سيتم تفريغه وفحص محتوياته لمعرفة أسباب تحطم الطائرة المصرية صباح الـ 19 من الشهر الماضي بينما كانت تقوم برحلة بين باريس والقاهرة.

ويتولى عملية تفريغ الصندوق محققون مصريون وفرنسيون وآخرون من شركة إيرباص المصنعة للطائرة المنكوبة.

ويحتوي الصندوق الأسود للطائرة على تسجل مدته ساعتان يتضمن ما كان يدور في قمرة القيادة من محادثات، ويعطي أيضا صورة عن الأجواء العامة في الطائرة قبل وأثناء التحطم.

 

المصدر: وكالات 

إضاءة الشموع لضحايا الطائرة المصرية
إضاءة الشموع لضحايا الطائرة المصرية

أعلنت لجنة التحقيق المصرية في بيان مساء الأربعاء، تحديد "عدة مواقع رئيسية" لحطام طائرة "مصر للطيران" التي تحطمت في المتوسط في الـ 19 من أيار/مايو الماضي.

وحصلت اللجنة على أول الصور الملتقطة للحطام من أحد هذه المواقع، بعدما حددتها سفينة أجرتها الحكومة المصرية للمشاركة في أعمال البحث عن صندوقي المعلومات وحطام الطائرة المنكوبة.

وقالت اللجنة في بيان إن فريق البحث والمحققين الموجودين على السفينة سيعدّون خريطة لأجزاء الحطام بعد أن تم تحديد موقعه في منطقة البحث.

وعقد أعضاء لجنة التحقيق اجتماعا، على الإثر، لدراسة ما تم إنجازه من أعمال في الفترة السابقة، ووضع تصور للتعامل مع الحطام في الفترة المقبلة.

المصدر: وكالات