الصندوقان الأسودان للطائرة المصرية المنكوبة
الصندوقان الأسودان للطائرة المصرية المنكوبة

أعلنت لجنة التحقيق المصرية بدء فحص الصندوقين الأسودين لطائرة مصر للطيران التي سقطت في البحر المتوسط قبل شهر ما أدى ألى مقتل 66 شخصا كانوا على متنها.

وقالت وزارة الطيران المدني المصرية في بيان إن فحص أجزاء جهازي التسجيل لمحادثات قمرة القيادة وبيانات الرحلة بدأ السبت، مضيفة أنه تم تحرير وحدات الذاكرة من الجهازين، وتجفيفهما في عملية استغرقت ثماني ساعات. وتعكف اللجنة حاليا على اختبار وحدات الذاكرة ثم تفريغ المعلومات. 

وأفادت لجنة التحقيق بحسب وكالة رويترز بأن تحليل بيانات الجهازين يجري بحضور ممثلين من فرنسا والولايات المتحدة. 

وعثرت فرق البحث على الصندوق الأسود الذي يسجل الأصوات داخل قمرة القيادة الخميس، وقالت إن تلفا شديدا لحق به، لكن وحدة الذاكرة في حالة جيدة. ثم عثرت فرق البحث على مسجل بيانات الطائرة يوم الجمعة.

 

المصدر: وكالات

طائرة مصرية تابعة لخطوط مصر للطيران
طائرة مصرية تابعة لخطوط مصر للطيران

أعلنت لجنة التحقيق في سقوط طائرة مصر للطيران الجمعة العثور على الصندوق الأسود الثاني للطائرة، بعد يوم واحد فقط من العثور على مسجل محادثات قمرة القيادة.

وعثرت سفينة تستأجرها مصر على الصندوق الأسود الثاني الخاص بمسجل بيانات الطائرة على عدة مراحل و"انتشال الجزء الذي يحتوى على وحدة الذاكرة التي تعتبر أهم جزء فى جهاز المسجل".

ووصل الصندوق الأسود الأول إلى الإسكندرية تمهيدا لنقله إلى القاهرة، حيث سيتم تفريغه وفحص محتوياته لمعرفة أسباب تحطم الطائرة المصرية صباح الـ 19 من الشهر الماضي بينما كانت تقوم برحلة بين باريس والقاهرة.

ويتولى عملية تفريغ الصندوق محققون مصريون وفرنسيون وآخرون من شركة إيرباص المصنعة للطائرة المنكوبة.

ويحتوي الصندوق الأسود للطائرة على تسجل مدته ساعتان يتضمن ما كان يدور في قمرة القيادة من محادثات، ويعطي أيضا صورة عن الأجواء العامة في الطائرة قبل وأثناء التحطم.

 

المصدر: وكالات